نساء الرقة يبدأن بقطف أوراق العنب للاستفادة منها كمونة للشتاء

بدأت نساء ريف الرقة الجنوبي بمنطقة كسرة عفنان بقطف أوراق العنب للاستفادة منها كمونة شتوية وتأمين القوت اليومي.

تعتبر منطقة الكسرات الواقعة جنوبي المدينة من أكثر المناطق الزراعية التي تتواجد فيها كافة أنواع الغلال الزراعية كون تربتها خصبة وقابلة للزراعة لذا مع حلول موسم أوراق العنب بدأت النساء في الريف بالعمل على قطفها وتخزينها كمونة شتوية من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي وكمصدر دخل يومي لهن.

بهدف تحسين المستوى الاقتصادي للمرأة الريفية، باشرت النساء بقطف أوراق العنب وبيعها في الأسواق، كون ورق العنب يعتبر أحد المنتجات التي يتم تصديرها إلى الأسواق للاستفادة منها كمونة للموسم الشتوي.

حيث تعمل النساء في ريف الرقة الجنوبي بمنطقة كسرة عفنان بمعدل 5 ساعات من الساعة الـ 7:00 صباحاً إلى الساعة الـ12:00 ظهراً حيث يتقاضين أجرة تصل إلى 1700 ليرة سورية بشكل يومي وهذه الأجرة تأتي لهن بحسب المواسم التي يتم العمل فيها بمختلف المجالات الزراعية.

ومن بين هؤلاء النساء اللواتي يعملن في منطقة كسرة عفنان في المجال الزراعي شمسة العبد التي قالت "نعمل في مزرعة تبلغ مساحتها أكثر من 5 دونمات وتتواجد فيها مختلف أنواع الغلال التي يكون موعدها في هذا الفصل ومنها قطف أوراق العنب حتى لا يتحول لونها إلى الأصفر بالإضافة إلى عملنا في قطف الخضروات والفواكه".

وأوضحت شمسة العبد بأنهن كنساء يعتمدن على الزراعة لتأمين احتياجاتهن، وأضافت "نقطف خلال الساعات التي نعمل بها أكثر من 50 كيلو ويتم تغليفها بأكياس وتسليمها لأصحابها ليتم بيعها في الأسواق بحسب الأسعار المناسبة وذلك من أجل أن نعتمد على أنفسنا دون اللجوء إلى الرجل".

 (خ)

ANHA


إقرأ أيضاً