نساء الرقة يجددن وقوفهن ودعمهن لمقاومة الكرامة

خرجت المئات من نساء الرقة اليوم في تظاهرة حاشدة استمراراً لفعالياتها المنددة بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سورية وأكدن خلال بيان ألقي فيها أن المقاومة مستمرة حتى تحقيق النصر ودحر العدوان.

وانطلقت التظاهرة من دوار الإطفائية باتجاه دوار الساعة وسط المدينة وحملت النساء خلال التظاهرة شعارات منددة بالعدوان التركي وصور الشهداء والجرحى التي طالتهم يد الغدر العثمانية وخاصة صور الجرحى الذين شوهتهم قنابل النابالم المحرمة دولياً التي أسقطتها طائرات الاحتلال فوق رؤوس المدنيين برأس العين.

وبعد التجمع عند دوار الساعة ألقت إدارية المرأة في الرقة مريم الابراهيم بياناً للرأي العام بإسم نساء الرقة أدانت فيه الصمت الدولي تجاه المجاز رالتي ارتكبها الاحتلال التركي من استعمال الأسلحة المحرمة دولياً والتمثيل بالجثث والتي كان آخرها التمثيل بجثة الشهيدة أمارة ومن قبلها الشهيدة هفرين خلف.

كما أكد البيان أن قوات سورية الديمقراطية التي قدمت 11 الف شهيد لتحرير المنطقة من داعش لن تبخل بالمزيد من الشهداء للحفاظ على مكتسبات الشعوب وضما استمرار العيش بحرية وكرامة، منوهاً أن انسحاب التحالف لن يغير من المعادلة شيء فقوات سورية الديمقراطية حررت الكثير من المناطق من رجس داعش قبل تشكيل التحالف معتمدة في ذلك على إرادة الشعوب التي لا تقهر.

وخلال كلمات ألقيت باسم حزب سورية المستقبل ألقتها الإدارية في مكتب تنظيم المرأة انتصار الداود وباسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها الإدارية رودين محمد تم مناشدة المجتمع الدولي بوضع حد لجرائم الاحتلال التركي الذي يهدف الى إبادة جميع شعوب المنطقة ووضع حد لتمدد الدواعش الجدد الذين يشاركون جيش الاحتلال التركي في عدوانه على شعوب شمال وشرق سورية وبدئوا بتطبيق أفكارهم في المناطق التي احتلوها مؤخراً.

وفي نهاية التظاهرة جددت النساء وقوفهن وتضامنهن مع قوات سورية الديمقراطية في مقاومة الكرامة ضد المحتل التركي.

 (أع / م)

ANHA


إقرأ أيضاً