نساء الشهباء: ممارسات الاحتلال لن تكسر إرادتنا ومستمرون في دعم قواتنا

شددت نساء مقاطعة الشهباء، أن ممارسات الاحتلال التركي لن تكسر من إرادة الشعب المقاوم، وأكدوا مساندتهم قوات سوريا الديمقراطية في حربها ضد الاحتلال التركي ومرتزقته.

يستمر الاحتلال التركي ومرتزقته بعدوانها على مناطق شمال وشرق سوريا، وسط ارتكاب المجازر بحق المدنيين، فيما يستمر مقاتلو مقاومة الكرامة صد العدوان التركي وتكبيد الاحتلال ومرتزقته خسائر فادحة في الأرواح، وإفشال هجماتهم على المنطقة، والتي دخلت يومها السابع.

وبهذا الصدد رصدت وكالتنا آراء النساء القاطنين في مقاطعة الشهباء، حول الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا.

المواطنة ناريمان الحسين، قالت "نستنكر العمليات الوحشية البربرية التي يقوم بها العدوان التركي ومرتزقته، والذين يقومون بزج الفصائل المسلحة من إدلب ومروراً بجميع المناطق المحتلة وزجهم في حرب طاحنة في مناطق الشمال السوري".

وبيّنت ناريمان، أن الاحتلال التركي يستهدف الأمن والاستقرار الذي ينعم فيه أبناء تلك المناطق، وأضافت "إن هذه المناطق ليس كلها مجتمع كردي إنما تشمل جميع المكونات من العرب والتركمان والآشوريين والمسيحيين، فهو لا يستهدف الكرد فقط يستهدف جميع الشعوب".

ومن جانبها شددت المواطنة إيمان أوسو، أن ممارسات الاحتلال التركي لن تكسر من إرادتهم، وتابعت "ندين الهجمات على الشمال السوري، وندين أيضاً استشهاد الشهيدة هفرين خلف، تلك الممارسات لن تكسر إرادة المرأة، إرادة المرأة هي ستبقى حرة وهي الأقوى".

فيما أكدت المواطنة رحمة محمد علو، مساندتهم لقوات سوريا ديمقراطية، وتابعت قائلة  "نقول نحن صامدون نساندهم ونقف جنباً إلى جنب لغاية كسر إرادة العدو وطرده خارج الحدود السورية".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً