نساء العالم في مناهضة الاحتلال: روج آفا لنا

تشارك نساء من كافة أنحاء العالم في مختلف الفعاليات المناهضة والمنددة بهجمات الجيش التركي ومرتزقة ضد مناطق شمال وشرق سوريا. وذلك تحت شعار "ثورة روج آفا هي ثورة المرأة، ثورة المرأة هي ثورتنا".

 

تعتبر ثورة شمال وشرق سوريا بمثابة منهل ومصدر لنهج حرية المرأة في الشرق الأوسط، ضد الذهنية التي حكمت على المرأة بالبقاء في الجهل والظلام والعبودية.

نساء في الميادين

بتاريخ التاسع من شهر تشرين الأول، عقد أردوغان صفقة قذرة مع أشخاص يشبهونه في عدائهم للمرأة، وكذلك مع القوى الإمبريالية، وشن هجوماً على مناطق شمال وشرق سوريا، بهدف احتلال المنطقة.

نساء العالم اللواتي وقفن إلى جانب نهج حرية المرأة منذ بداية انطلاق ثورة روج آفا، ومع بداية هجوم الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، بدأن بالتحرك وتنظيم الفعاليات والنشاطات مطالبات "بوقف الاحتلال" وخرجن إلى الميادين، وبهذا الشكل أثبتت النساء مرة أخرى أن المرأة هي أساس ثورة روج آفا.

شير: نحن نصبح شركاء في إبادة الكرد!

واحدة من الشخصيات النسائية اللواتي تصدين للاحتلال التركي وعبرن عن موقفهن بقوة، هي المغنية الأمريكية شيريل سركيسيان لابييري. وعبرت شير عن رفضها للاحتلال بالقول "منذ أن كنت في عمر الـ 11 أعرف أن الأتراك القتلة قتلوا مليوني أرمني. أعرف كيف قتلوا الأرمن تحت التعذيب، الجنود الأتراك لم يشبعوا من الدماء حتى الآن، واليوم يعملون على إبادة الكرد بمساعدة ترامب".

موقف موحد من 125 عالماً

جانيت بيل الكاتبة السياسية الأمريكية ومؤلفة للعديد من الكتب والمقالات المرتبطة بالبيئة الاجتماعية. شاركت مع أكثر من 125 شخصية عالمية معروفة من الأكاديميين والعلماء، في التصدي لهجمات الاحتلال التركي ضد مناطق روج آفا، وعبروا عن موقفهم المناهض والرافض للاحتلال.

شيرين عبادي: يجب أن نكون صوت روج آفا

الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان شيرين عبادي والحائزة على جائزة نوبل للسلام، قالت إن هجمات الدولة التركية ضد شمال وشرق سورية غير شرعية، وأضافت "يجب أن نكون صوت الشعب في روج آفا".

ألمانيا

وفي العاصمة الألمانية برلين اعتصمت عدد من النساء الفامينيات في مطار برلين، لمناهضة واستنكار هجمات الاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا، النساء اللواتي اعتصمن في المطار تجمعن أمام مكتب شركة الطيران التركية (الخطوط الجوية التركية)، ورددن شعارات مناهضة للدولة التركية، كما ناشدن الرأي العام العالمي بمساندة روج آفا، وطالبن بوقف الهجمات التي تتعرض لها روج آفا.

إيرلندا

وفي إيرلندا أرسلت أكثر من 200 امرأة فامينية إيرلندية رسالة إلى شعب روج آفا، ذكرن فيها "ندعو جميع أنصار الحركة النسوية في العالم بدعم ومساندة شقيقاتنا، ورفيقات دربنا، ونطالبهن بتعزيز تنظيمهم من أجل روج آفا، انضممن للمسيرات اصرخن بأعلى صوتكن".

كما نظمت نشاطات في مجال البيئة فعالية مناهضة للهجمات ضد روج آفا، وطالبن بوقف الحرب.

الأرجنتين

وفي الأرجنتين خرج الآلاف من النشطاء إلى الميادين، رغم غزارة الأمطار، وشاركوا في مسيرة مناهضة للاحتلال.

المكسيك

في دولة المكسيك خرجت نساء من أصدقاء الشعب الكردي في مسيرة مناهضة للهجمات التركية ضد شمال وشرق سوريا، وهتفت النساء بصوت واحد "أوقفوا الإبادة".

إسرائيل

من البلدان الأخرى التي تستمر فيها الفعاليات المناهضة للهجوم التركي، هي إسرائيل، حيث يخرج أصدقاء الشعب الكردي بشكل يومي لأجل التنديد بالاحتلال التركي ضد روج آفا. المغنية المعروفة هاداسا يشورون أعربت عن مساندتها للشعب الكردي بالقول "أنا مغنية كردية إسرائيلية، أساند وادعم كردستان وروج آفا، أطالب العالم بسجن أردوغان الهتلري الآن، لأنه يقتل أشقائنا وشقيقاتنا".

صربيا

وفي العاصمة الصربية بلغراد نظمت نساء فامينيات تجمعاً، وساندن ثورة روج آفا كما استنكرن هجمات الدولة التركية خلال تصريح صحفي.

نداء من حركة المرأة الكردية في أوروبا: أوقفوا الحياة

وبالصدد أصدرت حركة المرأة الكردية في أوروبا (TJK-E) بياناً كتابياً استنكرت فيه الهجمات التركية وطالبت بمواصلة النشاطات والفعاليات وإيقاف الحياة.

تركيا وشمال كردستان

وفي تركيا وشمال كردستان كانت النساء في الميادين ضد هجمات الاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا، ففي مدينة إسطنبول عبرت أمهات السبت عن رفضهن وشجبهن للهجمات التركية، وتعرضت الأمهات للاعتداء من قبل قوات الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز لتفريق الأمهات.

وعلى الحدود التركية أيضاً طالبت النساء بوقف الاحتلال التركي فوراً، ففي نصيبين أصدرت منظمة النساء بياناً استنكرن فيه الاحتلال التركي.

وفي مدن أنقرة وإزمير وآمد خرجت النساء إلى الميادين وطالبن بوقف الحرب.

مجموعة فنانين: أوقفوا الحرب

ومن جهة أخرى تنظم مجموعة من الفنانين في تركيا حملة لجمع التواقيع تحت عنوان "أوقفوا الحرب" وشارك في الحملة فنانين من أمثال دنيز توركلي، أينو دوغان وجوليدا كورال.

كما أطلقت الفنانة ياشم سالكم وسماً (هاشتاك) بعنوان #savaşahayır أي لا للحرب، وعليه تعرض حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي للحظر.

نساء من 38 دولة خرجن إلى الميادين لمناهضة الاحتلال

وخرجت النساء في 38 دولة إلى الميادين ومن أجل مناهضة الهجوم التركي، بينها دول السويد، بولونيا، التشيك، اليونان، إسبانيا، ألمانيا، بلجيكا، فرنسا، قبرص، أفغانستان، باكستان، الهند وغيرها من الدول.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً