نساء حلب و منبج يستنكرن المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق النساء والاطفال

نظمت نساء مدينة منبج و معلمات مدينة حلب وقفة تضامنية لمناهضة العنف ضد المرأة و استنكرن الجرائم الذي يرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق النساء والأطفال.

ضمن سلسلة فعاليات لليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار" الاحتلال عنف، بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية" شهدت مدينتي حلب و منبج اعتصامات.

حلب

أصدرت معلمات لجنة تدريب وتعليم المجتمع الديمقراطي وطالبات مدارس مدينة حلب بياناً إلى الرأي العام بصدد اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

وقُرئ البيان من قبل إداريّة المدارس التابع للجنة تدريب وتعليم المجتمع الديمقراطي بحلب زيلان شيخو في مدرسة البراءة بن مالك الاعدادية بالقسم الشرقي من حي الشيخ مقصود.

و استذكر البيان مقاومة الاخوات الثلاث ميربال ضد الظلم، كما ادان المجزرة المروعة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق اطفال تل رفعت.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تحي مقاومة المرأة .

منبج

وفي مدينة منبج شاركت النساء بوقفة تضامنية لمناهضة العنف ضد المرأة وذلك بالقرب من دوار المرأة في مدينة منبج في الطرف الشرقي من المدينة

وبدأت الوقفة التضامنية بدقيقة صمت، تلاها إلقاء عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس المرأة الشابة في مدينة منبج وريفها ألقتها الإدارية في المجلس تهاني اللذيذ، والتي اشارت بأن المرأة رغم كل الضغوطات إلا أنها تجسد رمز للحرية والمقاومة، لأنها تحارب دائماً ضد الذهنيات عبر التاريخ وثورة المرأة في شمال وشرق سوريا ".

تلاها كلمة باسم مجلس المرأة في مدينة منبج وريفها ألقتها عضوة المجلس نسرين العلي ولفتت إلى أنّ المرحلة تتطلب من كافة النساء الوعي والتنظيم ليتمكنّ من مواجهة الفاشية .

تلاها كلمة باسم حزب سوريا المستقبل ألقتها عضوة الحزب عذاب العبود أشارت إلى أن الاحتلال يستهدف المرأة الحرّة وما تجسده من أخوة الشعوب والعيش المشترك ، وناشدت القوى الداعمة للديمقراطية وحرية الشعوب لأخذ موقف صارم تجاه جرائم الاحتلال التركي.

وبعد انتهاء الوقفة تجمع المشاركون لإلقاء بيان باسم الادارة المدينة الديمقراطية استنكارا لمجزرة الاحتلال التركي في تل رفعت التي وقعت في الـ2 كانون الأول حاملين صور الشهداء.

وقُرئ البيان من قبل الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد علي العبو، وجاء في نص البيان ما يلي:

"بتاريخ 2 كانون الأول 2019م ارتكبت دولة الاحتلال التركي مجزرة جديدة بحق أهلنا الآمنين الأبرياء في مدينة تل رفعت وذلك استكمالاً لعمل الاحتلال التركي الوحشي وممارساته من قتلٍ وتهجيرٍ وتشريدٍ لمئات الآلاف من أهلنا في مختلف مناطق الشمال السوري، وهذه المجزرة كانت بحق المواطنين الأبرياء الذين شردتهم دولة الاحتلال التركي وهجرتهم من أراضيهم من عفرين المقاومة قهراً وبالقوة المفرطة.

ونحن بالإدارة المدينة الديمقراطية في منبج وريفها نرفض رفضاً قاطعاً هذه الممارسات الفاشية التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي ونناشد المجتمع الدولي وروسيا وأمريكا والاتحاد الأوربي والجامعة العربية لتحمّل مسؤولياتها القانونية والإنسانية والتدخل لوقف هذه المجازر والانتهاكات التي تقوم بها دولة الاحتلال التركي بشكل بربري وفاشي.

(كروب/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً