نساء داعش يحاولن نحر عامل دفن الموتى بمخيم الهول

حاولت نساء مرتزقة داعش في مخيم الهول نحر عامل دفن الموتى في مخيم الهول، ووصف الأطباء المُشرفون على النقاط الطبية في مخيم الهول بأن حالته حرجة ودخل في غيبوبة.

تعرض عبد الرحمن عزيز في العقد الثالث من العمر، ويعمل على دفن الموتى ضمن مخيم الهول، فجر اليوم، لمحاولة الاغتيال على يد نساء مرتزقة داعش، وأُصيب على إثرها بجروح بليغة في الرقبة، ونُقل على إثرها إلى النقطة الطبية لتلقي العلاج، وبحسب الكادر الطبي فإن وضعه حرج.

وحول تفاصيل محاولة اغتيال النازح عبد الرحمن في المخيم، أشارت القوى الأمنية في المخيم لقيام بعض نسوة مرتزقة داعش بمحاولة نحر عامل دفن الموتى في المجلس العراقي عبد الرحمن عزيز ضمن خيمته، وبيّنت أن عمليات البحث والتحري حول ملابسات وأسباب هذه الواقعة مستمرة.

وعن حالة الشاب عبد الرحمن عزيز، وصف الأطباء في النقطة الطبية في مخيم الهول بأن حالته حرجة، نتيجة تعرضه للنحر في الرقبة، وانقطاع بعض الحبال الصوتية والأوردة والشرايين، وبأنه دخل في غيبوبة.

ويُعد مخيم الهول من أكبر المخيمات في مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ويقطنه 71 ألف شخص منهم نازحون سوريون ولاجئون عراقيون إضافة إلى نساء وأطفال مرتزقة داعش.

ويشهد مخيم الهول حالات مماثلة بشكل يومي، حيث تحاول نساء مرتزقة داعش وبخاصة "المهاجرات" قتل كل من يخالف فكر داعش المتطرف.

 وعثرت قوات الأمن الداخلي- المرأة، أمس السبت 5 تشرين الأول على جثة امرأة داعشية في القطاع الثامن الذي يضم نساء وأطفال داعش السوريين في مخيم الهول، وبحسب التحقيقات فإنها قُتلت على يد النسوة الداعشيات اللواتي يقمن بمحاسبة كل من يخالف فكر داعش المتطرف سراً.

(أ م/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً