نساء داعشيات يحاولن قتل شاب عراقي في مخيم الهول

حاولت نساء داعشيات ضمن مخيم الهول الذي يعتبر أخطر المخيمات في العالم، قتل شاب عراقي في المخيم باستخدام سكين، ما أدى لإصابته بجروح ووصفت حالته بالحرجة.

وأفاد مراسلنا بوقوع محاولة اغتيال جديدة في مخيم الهول الواقع 45 كم شرقي مدينة الحسكة بشمال وشرق سوريا, حيث حاولت نساء منتميات لداعش صباح اليوم اغتيال لاجئ عراقي يدعى "ناصر ناظم نافع" في العقد الرابع من العمر، وذلك ضمن القطاع الثاني في المخيم.

وحول تفاصيل الحادثة أشار مسؤولون عن أمن المخيم لوكالتنا بأنه تم العثور على الضحية بعد ورود معلومات من الخيم المجاورة عن صراخ يصدر من داخل الخيمة المجاورة لهم, وبين إن نساء داعشيات حاولن اغتيال الضحية, من خلال استخدام السكين عبر طعنه في الرقبة والكتف.

وأكد المسؤولون أن عمليات البحث والتحري حول ملابسات الحادثة ومرتكبيها ما تزال مستمرة.

وعن حالة الضحية وصف الأطباء المشرفين على النقاط الطبية في مخيم الهول، حالته بالحرجة, ولا يزال يرقد في العناية المشددة, نتيجة تعرضه لطعنتين في الرقبة والكتف.

ويذكر أن مخيم الهول وهو أكبر وأخطر المخيمات التي تديرها الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، يضم حوالي 71 ألف شخص من النازحين واللاجئين السوريين والعراقيين، بالإضافة إلى عوائل مرتزقة داعش.

هذا وشهد المخيم في الفترة الماضية عدداً من حالات القتل والطعن والتعذيب تقوم بها نساء داعشيات بحق كل من يبتعد عن الفكر الداعشي، ومنها مقتل شاب عراقي الشهر المنصرم على يد نساء داعشيات داخل خيمته، كما شهدت عدة مرات حالات عصيان ومحاولات الهروب من المخيم خاصة منذ بدء الاحتلال التركي شن هجماته على مناطق شمال وشرق سوريا.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً