نساء شيراوا يؤكدن على استمرار مقاومتهن في وجه هجمات الاحتلال التركي

جدّدت نساء ناحية شيراوا بمقاطعة عفرين تأكيدهن على الرفع من وتيرة نضالهن في وجه هجمات جيش الاحتلال التركي، وقلن بأنهن لن يتراجعن عن مطالبهن بتحرير عفرين.

يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته منذ احتلال عفرين في شهر آذار من العام الماضي قصفه على قرى ناحية شيراوا بمقاطعة عفرين.

وعلى غرار ذلك صعّدت النساء العفرينيات وتيرة نضالهن ومقاومتهن أمام هجمات مرتزقة الاحتلال التركي على قرى ناحية شيراوا.

وفي هذا السياق، رصدت وكالتنا ANHA آراء النساء العفرينيات في القرى الحدودية والمستهدفة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته بهدف تهجير السكان وتشريدهم.

المواطنة أميرة إبراهيم من سكان قرية باشمرة قالت بأنه: "منذ ثلاثة أيام لم يتوقف قذائف مرتزقة الاحتلال التركي عن قرانا، بدورنا نقول لتركيا بأننا لن نتخلى عن أرضنا وسنقاوم حتى إفشال مخططات المرتزقة".

أما المواطنة ألمازه علي أوضحت "يواصل المرتزقة القصف على القرية لتصل محصلة القذائف إلى ما يقارب 38 قذيفة، نحاول حماية أنفسنا باللجوء إلى الكهف خوفاً على أطفالنا، لكن لن نبتعد عن أرضنا مهما أرادوا من استهدافنا، ونحن كنساء سنقف يداً بيد لنحمي أرضنا"

وأكدت ألمازه على إصرارهن للمطالبة بحقوقهن وأرضهن التي احتلها المرتزقة، وقالت بأن عفرين جزء من الأراضي السورية وستعود لأهلها.

بجانبها لفتت المواطنة نجاح خليل بأنهن كنساء لن يتراجعن عن مطالبهن حتى تحرير وطنهن والعودة إليه مشيرةً  بأن" النصر هو هدفهم".

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً