نساء منبج: بنضال المرأة وصمودها سندحر العدوان ونبني مستقبل آمن

تظاهرت المئات من نساء منبج صباح اليوم للتنديد بهجمات الاحتلال التركي، وأكدت المتظاهرات رفضهن للاحتلال التركي وتمسكهن بدرب المقاومة

تحت شعار" بنضال المرأة وصمودها سندحر العدوان ونبني مستقبل آمن"، تظاهرت المئات من نساء منبج صباح اليوم للتنديد بهجمات الاحتلال التركي.

ورفعت المتظاهرات يافطات كتب عليها "بمقاومة المرأة ستنتصر قضية الشعوب", مرددين شعارات "لا للاحتلال التركي", وشعارات تحيي مقاومة الكرامة. وجابت التظاهرة شوارع المدينة وصولاً إلى مبنى مجلس المرأة في منبج وريفها.

وقفعت المشاركات دقيقة صمت ثم ألقت الإدارية مجلس المرأة في منبج وريفها هالة الحسن كلمة قلت فيها:" خرجنا اليوم لنعبر للعالم أجمع أن نساء شمال وشرق سوريا يد واحدة وصوت واحد ونقول لا للاحتلال التركي، فاليوم انتفضت جميع النساء في الشمال السوري في وقت واحد وساعة واحدة ليرفعن صوت الحرية وصوت الحق".

وأكدت هالة الحسن أن النساء هم الأكثر تضرراً من الحرب:" النساء هم الأكثر تضرراً من هذه الحرب القذرة التي شردت أبنائنا وهدمت بيوتنا نحن النساء كنا شاهد عيان على هذه المأساة فلا نريد أن تتكرر مرة أخرى بعد أن ذقنا طعم الحرية والاستقرار, فأصبح التآمر أسلوب تعامل في هذا العصر ضد الشعوب التي تنعم بالأمن والسلام".

واختتمت الحسن كلمتها بالقول:" نحن سنصمد ونقاوم وندافع عن أرضنا مهما كلف الثمن, وسنقف في وجه هذا العدوان بكل إرادة قوية, فنحن نستمد قوتنا من النساء اللواتي صمدن وقاتلن ودافعن عن أرضهن واستشهدن فداءً لها, ونحن اليوم نعلن وقفتنا صفاً واحداً كالبنيان المرصوص, ونرفع صوتنا عالياً ونقول لا  للاحتلال التركي, نعم لوحدة الأراضي السورية".

تلتها كلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها ألقتها نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي نورا الحامد وبدأت بالقول:" لقد رأينا ما رأيناه من اعتداءات على أرضنا من قبل الدولة التركية ومرتزقتها بحجة إقامة منطقة آمنة, وقد انهالوا على شعبنا بالقتل والتدمير والحرق واستخدام شتى أنواع الأسلحة المحرمة دولياً, لقد قتلوا أطفالنا ونسائنا وشبابنا وشيوخنا ولكن مقاومة الكرامة تصدت لهم بكل بسالة وشجاعة".

واستذكرت نورا الحامد الشهيدة هفرين, والشهيدة أمارة, والشهيدة بارين, وأردفت قائلةً:" تركيا القاتلة لا تريد إلا القتل لأبنائنا وبناتنا, فبعد إعلان وقف إطلاق النار مازالت تواصل التعدي على أهلنا وأرضنا في الشمال السوري".

كما ألقيت كلمة باسم مجلس المرأة الشابة في منبج وريفها ألقتها الإدارية في المجلس مريم الخليف وقالت فيها:" نحن اليوم كنساء نتظاهر بوجه هذا العدوان ونقول للطاغي أردوغان بطليعة المرأة السورية ستنتصر مقاومة الكرامة, ونحن كمرأة شابة سنكمل مسيرة شهيدات وشهداء المقاومة, وسنفشل المخططات التي أحكيت ضد الشعب السوري, ومن ظن أننا سنركع لرغباته الهمجية ضد أبناء شعبنا فهو خاطئ".

وألقت رئيسة فرع منبج لحزب سوريا المستقبل عذاب العبود كلمة أشدت فيها بأخوة الشعوب والعيش المشترك، وأضافت عذاب العبود:" كانت دائماً المرأة تقود البطولات واليوم تقود بطولات مقاومة الكرامة وتضحي بدمائها الزكية لتكتب تاريخ جديد يعم فيه السلام, فنساء سوريا هم صانعات السلام".

وتوجهت العبود بالتحية إلى عوائل الشهداء والمقاتلين على جبهات القتال.

وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تحي مقاومة الكرامة.

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً