نصبح أقوياء... مثقفون يطالبون بتوحيد الصف الكردي

شدد مثقفو الجزيرة على ضرورة وحدة الصف الكردي والعمل لأجله، وقالوا "نحن نمر في مرحلة تاريخية، لذلك يجب علينا العمل لوحدة الصف الكردي، بالوحدة سوف نصبح أقوياء".

جاءت تصريحات المثقفين خلال لقاء أجرته وكالتنا بصدد الوحدة الكردية، حيث أشاروا بضرورة توحيد الصفوف الكردية لصد هجمات العدو التركي.

تقول الكاتبة  فيروز رشك، أنه "يجب توحيد الصف الكردي لمساندة المقاومة، الشعب في جميع أنحاء العالم يطالبون بتوحيد الصف الكردي، ونتمنى من جميع الأحزاب الكردية أن يكونوا متكاتفين للتصدي لهجمات العدو، لأننا نمر في مرحلة تاريخية وإثبات قوميتنا".

وأضافت فيروز قائلة "اعتقد أن الذين يرفضون وحدة الصف الكردي، هم من يبحثون عن المصالح الشخصية، ولا يعملون من أجل الشعب".

وفي النهاية قالت فيروز" كل شخص كردي يجب عليه العمل على الوحدة الكردية، بالوحدة سوف نصبح أقوياء".

أما الكاتب عمران يوسف، تحدث عن مخاطر ما قد يتعرض له الشعب الكردي في حال غياب الوحدة الكردية، وتابع " أن المخاطر والمجازر التي ارتكبت بحق الشعب الكردي سابقاً كانت نتيجة التفرقة الكردية, ستكرر مرى أخرى في حال غياب وحدة الصف الآن, وما شهده الشعب الكردي نتيجة المصالح الحزبية لبعض الأطراف ليس بالتاريخ البعيد, لذا على الكل تحمل مسؤولياته للمحافظة على مكتسبات الشعب الكردي في روج آفا, والابتعاد عن التعنت والمصالح الحزبية".

وطالبت الشاعرة مريم تمر، الأحزاب الكردية بالنظر في ما تقوم به، وتابعت بالقول "يمر الشعب الكردي في مرحلة صعبة جداً بعد هجوم دولة الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، في هذه المرحلة يجب على الأحزاب الكردية إعادة نظر والعمل لتوحيد الصف الكردي".

وأضافت مريم  "يجب على جميع الأحزاب التخلي عن مصالحهم الشخصية وأماكنهم السياسية، لأننا كالشعب نطالب بتوحيد الصف الكردي وبحاجه إليها".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً