نصر الدين: مهاجمة تركيا بلديات HDP خطوة استفزازية وخطيرة

أدان نصر الدين إبراهيم هجمات الدولة التركية على بلديات حزب الشعوب الديمقراطية في باكور كردستان، وقال بأن السلطات الديكتاتورية والاستبدادية في تركيا تفتعل المشاكل لضرب المكتسبات التي حققها حزب الشعوب الديمقراطية في تركيا.

هاجمت الشرطة التركية، أمس الاثنين، بلديات حزب الشعوب الديمقراطية HDP في مدن وان آمد ميردين بباكور كردستان (شمال كردستان)، وعزلت السلطات التركية كل من الرئيس المشترك لبلدية آمد وسلجوك مزراكلي، والرئيس المشترك لبلدية ميردين أحمد ترك، والرئيسة المشتركة لبلدية وان بديعة أوزكوكجه أرتان من مهامهم.

وعلق سكرتير حزب الديمقراطي الكردي في سوريا "البارتي"، نصر الدين إبراهيم على ممارسات السطات التركية الأخيرة بحق بلديات باكور كردستان المنتخبة وأشار بأن السلطات التركية بقيادة حزب العدالة والتنمية تستهدف القوى الديمقراطية ومهاجمة البلديات في مدن آمد ووان وميردين بباكور كردستان سياسة تُضاف إلى سياسات الدولة التركية السابقة باعتقال ومهاجمة قادة حزب الشعوب الديمقراطية وعلى رأسهم صلاح الدين دميرتاش.

وأوضح نصر الدين إبراهيم بأن النظام القائم في تركيا يستمر في نهجه المعادي للقوى الديمقراطية والوطنية في تركيا، وبيّن: "تزدحم السجون التركية بالمئات وعشرات الآلاف من الديمقراطيين من مختلف مكونات الشعوب التركية وخاصة أبناء وبنات الشعب الكردي".

وفي آخر إحصائية رسمية نُشرت في الصحف التركية في آب 2019 يوجد في السجون التركية حالياً أكثر من 194 ألف محكوم، وقرابة 60 ألف موقوف بينهم 10 آلاف امرأة، بعدد إجمالي يتجاوز ربع مليون محكوم وموقوف سياسي. وبحسب بيانات منظمة التنمية الاقتصادية والتعاون (OECD)، لعام 2018 جاءت تركيا في المركز الثاني بنسبة 287 سجيناً بين كل 100 ألف نسمة.

وبيّن سكرتير حزب الديمقراطي الكردي في سوريا "البارتي" نصر الدين إبراهيم إلى أن حزب الشعوب الديمقراطية فاز برئاسة بلديات الشعب في مدن باكور كردستان عبر انتخابات، وأدان مهاجمة السلطات التركية لبلديات الشعب في عدّة مدن في باكور كردستان وقال: "بأن هذه الخطوة استفزازية وخطيرة".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً