نظيرة كورية تحذر من  تكرار مجزرة سيفو حال وقوع هجوم تركي

أكدت نظيرة كورية أن أي هجوم تركي متوقع على شمال وشرق سوريا، سيجدد مجازر سيفو بحق المسيحيين والتي ارتكبتها الدولة العثمانية.

أوضحت عضوة الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني نظيرة كورية بأن التهديدات التركية تعود بذاكرتنا إلى المجازر التي ارتكبتها الأنظمة التركية بحق السريان والأرمن والآشوريين.

وأشارت نظيرة كورية إلى أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية التزمت بجميع التسهيلات لإنشاء "منطقة آمنة" لدرء خطر أي حرب محتملة في المنطقة، وقالت: "إلا أن تركيا مُصرّة في التهديدات وتحاول شن حرب على مناطقنا".

وعن مخاطر التدخل التركي على الشعب السرياني، بيّنت نظيرة كورية إلى أن أي هجوم تركي على مناطق شمال وشرق سوريا ستُشكل مخاطر كبيرة على شعوب المنطقة، ولا سيما الشعب السرياني والأرمني والآشوري. وقالت: "التهديدات التركية تعود بذاكرتنا للمجازر التي ارتكبوها بحق شعبنا السرياني والآشوري والأرمني منذ أكثر من 100 عام، كمجزرة سيفو التي راح ضحيتها أكثر من نصف مليون نسمة من شعبنا".

وأوضحت نظيرة كورية في حال هجوم تركيا على مناطق شمال وشرق سورية فإن السريان سيتعرضون مُجدداً لمجازر جديدة، وقالت: "لأن ذهنية أردوغان مُستمدة من ذهنية السلطنة العثمانية".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً