نيويورك بوست: عار على الطاغية أردوغان  وعلى الاتحاد الأوروبي

هاجمت صحيفة النيويورك بوست رئيس دولة الاحتلال التركي ووصفته بالطاغية، كما هاجمت الاتحاد الأوروبي لأنها تركت هذا الطاغية على الحكم.

نشرت هيئة تحرير صحيفة النيويورك بوست الأمريكية مقالاً لاذعاً رداً على التصريح الأخير لرئيس دولة الاحتلال التركي رجب طيب أردوغان وتهديداته للدول الأوروبية بإغراقها باللاجئين في حال لم تدعمه بهجومه على شمال وشرق سوريا.

وقالت الصحيفة الأمريكية "إنه لعار على الطاغية التركي رجب طيب أردوغان استخدام اللاجئين مرة أخرى كتهديد ضد أوروبا - وعار على زعماء أوروبا أن يكون مثل هذا الطاغية في سدة الحكم".

وانتقدت الصحيفة دول الاتحاد الاوروبي التي تذعن لأردوغان وقالت بأنه بدلاً من ضبط الدول الاوروبية لحدودها قامت برشوة أردوغان مقابل وقفه تدفق اللاجئين السوريين.

ولفتت الصحيفة إلى أن غالبية دول الاتحاد الاوربي انتقدت وأدانت الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا وطالبته بإيقاف هجماتها.

وأشارت الصحيفة في مقالها إلى أن قادة الاتحاد الأوروبي سيتعرضون على الدوام لاستفزازات أردوغان طالما تقوم تركيا بعملهم القذر المتمثل في مراقبة الحدود من أجلهم.

(م ش)


إقرأ أيضاً