هجوم مزدوج على رتل عسكري للاتحاد الأوروبي وقاعدة عسكرية أمريكية في الصومال

قال مصدر أمني أن هجومين منفصلين استهدفا قاعدة عسكرية أمريكية في بلدة بلدوجلي الصومالية ورتلاً عسكرياً إيطالياً في العاصمة مقديشو، اليوم الاثنين، فيما أعلنت حركة الشباب المتربطة بـ"تنظيم القاعدة" مسؤوليتها بتنفيذ الهجوم.

قالت وزارة الدفاع الإيطالية في بيان إن انفجاراً أصاب رتلاً عسكرياً إيطالياً، وأضافت أنه لا تقارير إلى الآن عن إصابات.

وقال مصدر أمني لرويترز إن هجوماً بعبوة ناسفة وقع أيضاً صباح اليوم الاثنين على قاعدة تديرها قوات خاصة أمريكية أعقبه إطلاق نيران من أسلحة صغيرة. وتتولى القوات الأمريكية تدريب قوات خاصة صومالية في قاعدة بلدوجلي التي تستخدم أيضاً في تنفيذ الكثير من عمليات الطائرات المسيرة.

وقالت الشرطة الصومالية إن سيارتين ملغومتين استهدفتا القاعدة التي تتمركز بها قوات صومالية خاصة وقوات أمريكية خاصة وقوات أوغندية لحفظ السلام.

وأعلنت حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم.

(ن ع)


إقرأ أيضاً