هدنة روسيا وتركيا تنهار.. النظام يسيطر على قريتين في ريف إدلب

​​​​​​​سيطرت قوات النظام السوري على قريتين جنوب معرة النعمان بغطاء جوي وبري مكثف, وذلك على الرغم من الهدنة المعلنة من قبل روسيا وتركيا.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة على محاور في القطاع الشرقي من الريف الإدلبي، بين قوات النظام من جهة، والمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا من جهة أخرى، وذلك في هجوم متواصل من قبل الأول سعياً منه لقضم مزيد من المناطق بعد استئنافه للعمليات العسكرية يوم أمس الأربعاء.

وتمكنت قوات النظام من التقدم والسيطرة خلال الساعات الفائتة على قريتي أبو جريف وتل خطرة الواقعتين شرق بلدة سراقب وجنوب مدينة معرة النعمان وذلك بغطاء جوي وبري مكثف.

فيما تتواصل الضربات الجوية المكثفة على محاور القتال من قبل طائرات روسية بالإضافة لاستهدافها مدينة معرة النعمان وقرى بريف أبو الضهور.

ويأتي هذا التصعيد على الرغم من إعلان روسيا وتركيا عن هدنة جديدة في إدلب وذلك عقب اجتماع بين رئيسي البلدين بوتين واردوغان.

وتناقضات التصريحات بين روسيا وتركيا والنظام حول الهدنة والاجتماع الأمني بين الأطراف الثلاثة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً