هيئة التربية تندد بالإبادة الثقافية التي ترتكبها تركيا في عفرين

أدانت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مشروع الاستبيان الذي أطلقته دولة الاحتلال التركي في عفرين بهدف الإبادة الثقافية للسكان الأصليين فيها، وذلك خلال اجتماع.

وعقدت اليوم هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اجتماعها الدوري للجانها المماثلة في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة بهدف تقييم سير العملية التعليمية في المدارس في شهرها الأول.

وحضر الاجتماع الذي عقد في مقر هيئات الإدارة الذاتية بناحية عين عيسى الرئيسة المشتركة لهيئة التربية كوثر دوكو ونائب الرئاسة المشتركة آزاد برازي وممثلون عن لجان التربية في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة.

بدأ الاجتماع بقراءة التقارير الشهرية لكل لجنة على حدة ونقاش أهم المشاكل والصعوبات التي واجهتهم خلال الشهر الأول والتي كان أهمها "التأخر في توزيع المنهاج".

ووعدت هيئة التربية كافة لجانها بحل هذه المشكلة وتوزيع منهاج الإدارة الذاتية على كافة تلاميذها خلال الأيام القليلة القادمة.

وقررت هيئة التربية والتعليم توحيد اللباس المدرسي في كافة مدارسها، مبينة بأنها ستحدد لون اللباس لكل مرحلة في وقت لاحق.

وعن المشروع الذي أطلقه الاحتلال التركي في مقاطعة عفرين المحتلة والمتضمن إجراء استبيان للغة التي يود الأهالي التعلم بها وذلك لأهالي عفرين والمستوطنين فيها، قالت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية كوثر دوكو بأن الأهالي ونتيجة الخوف من الاعتقال في وقت لاحق لا يختارون التعلم باللغة الأم.

ونددت الهيئة بهذه الخطوة  الهادفة إلى طمس الهوية الأصلية للسكان ومنعهم من التعلم باللغة الأم واعتبرته إبادة ثقافية بحق سكان المنطقة الأساسيين.

وأطلق الاحتلال التركي والمؤسسات التابعة له في مقاطعة عفرين الأسبوع الماضي، مشروع استبيان شمل السكان الأصليين ممن تبقوا في المنطقة والمستوطنين، حول تعليم اللغة الكردية في المدارس، في خطوة لمنح الشرعية لإلغاء تعليم اللغة الكردية في مدارس عفرين، وإخضاع السكان الأصليين للتعلم بالمناهج التركية واللغة العربية بدلاً من اللغة الأم الكردية لأهالي عفرين.

وفي نهاية الاجتماع طلبت الهيئة من كافة لجانها بذل كافة الإمكانيات المتاحة لديهم لإنجاح العام الدراسي الحالي 2019/2020.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً