هيئة الثقافة : 40 موقعا اثريا مهدد بالتخريب والسرقة من قبل الفصائل المرتزقة

ابدت هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن مخاوفها من تعرض لأكثر من 40 موقعا أثريا في مناطق سري كانيه وكري سبي للتخريب والسرقة من قبل فصائل المرتزقة وجيش الاحتلال التركي

اصدرت هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيانا إلى الرأي العام  وناشدت فيها الجهات المعنية والمؤسسات الرسمية الدولية و اليونسكو بالتحرك سريعا لضمان سلامة المعالم الاثرية من النهب والسرقة.

وجاء نص البيان:"

طوال عام ونصف من سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته على منطقة عفرين السورية، تم ارتكاب الكثير من عمليات النهب والسرقة والتخريب بحق العديد من الممتلكات الثقافية والمواقع الأثرية الهامة والعريقة.

والآن هناك أكثر من 40موقعاً أثرياً في مناطق سري كانييه/رأس العين وكري سبي/تل أبيض مهددة بالتخريب والسرقة من قبل فصائل المرتزقة التي جندها الاحتلال التركي لتدمير ونهب آثار الحضارة السورية.

وتعتبر هذه المواقع الأثرية من أمهات المواقع الهامة في سورية على غرار: تل حلف وتل الفخيرية والصبي أبيض وحمام التركمان ومدينة الفار وتل خويرة، وهذه المواقع جميعها سبق وعمل فيها بعثات أثرية مختلفة هولندا وألمانية وسورية.

إننا نناشد الجهات المعنية والمؤسسات الرسمية والدولية وعلى رأسها اليونسكو بالتحرك سريعاً لضمان سلامة هذه المواقع الأثرية وحمايتها من النهب والسرقة على يد فصائل المرتزقة التي تدعمها تركيا، وكون هذه المواقع تعتبر إرثاً حضارياً وملكاً لكافة الشعوب.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً