واشنطن بصدد الابقاء 900 جندي في سوريا واللجنة الدستورية السورية بنكهة روسية

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الخميس الى نية واشنطن الابقاء على 900جندي في سورية وسط انتقادات لدورها في سوريا وكذلك انعقاد الجلسة الاولى للجنة الدستورية "السورية" وامتعاض انقرة من الكونغرس الامريكي.

هناك ما في سورية اهم من النفط .. لا تهتموا لما يقوله ترامب

نشرت صحيفة الواشنطن بوست تقريراً تحدثت فيه عن كلام الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن سوري بان لا يوجد في هذه البلاد سوى النفط والرمال .

حيث قرر سحب جميع قواته من شمال شرق سورية ولكن تراجع عن قراره ليبقي على عدد من قواته في مناطق النفط السورية .

وابدت الصحيفة امتعاضها عما يفكر فيه ترامب وقالت بان ما في سورية هناك اشياء اهم من النفط، حيث تشهد تلك البلاد ازمة انسانية كبيرة ومازال خطر داعش كبيراً ولم يحصل تغيير جدي في منظومة الحكم في سورية، ويتعرض الكرد حلفاء واشنطن في حربها ضد داعش لهجوم من قبل القوات التركية ، حيث تسعى قوات سورية الديمقراطية الى عقد اتفاق مع الحكومة السورية لحماية حدودها من الهجوم التركي .

900جندي امريكي سيبقون في سورية

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية  بأن حوالي 900  من عسكريي الولايات المتحدة قد يظلون في سوريا.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أن الولايات المتحدة بدأت تسحب قواتها من شمال شرق سوريا. وفي 13 أكتوبر أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أن الولايات المتحدة ستسحب نحو ألف آخرين من سوريا.

وبحسب الصحيفة فإن 250 منهم سيبقون في سوريا في مدينة دير الزور، فيما سيبلغ عدد العسكريين الأمريكيين الذين سيخفرون حقول نفط نحو 500. وهناك مَن يظلون موجودين في منطقة التنف. وبالتالي فإن إجمالي عدد العسكريين الأمريكيين المتبقين في سوريا سيبلغ 900 شخص على وجه التقريب، حسب تقديرات الصحيفة.

تركيا غاضبة بعد اعتراف مجلس النواب بمذابح الأرمن

نشرت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية تقريراً تحدثت فيه عن عضب تركيا البالغ من اجراءات الكونغرس الامريكي .

وتقول الصحيفة إن قرار تركيا استدعاء السفير الأمريكي لديها للاحتجاج رسميا على قرار مجلس النواب الاعتراف "بمذابح الأرمن" ومطالبة الرئيس دونالدر ترامب بفرض عقوبات عليها يعبر عن مدى غضب أنقرة من هذه الخطوة.

وأن القرار يكتسب اهمية إضافية بسبب التوقيت الذي جاء فيه حيث تشهد العلاقات التركية الأمريكية تراجعا كبيرا وقبل أسبوعين من زيارة مقررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لواشنطن وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام حول إذا ما كانت الزيارة ستتم كما كان مقرراَ.

ويضيف سانشيز أن العلاقات متشابكة بين البلدين حيث يصر أردوغان على أن بلاده حليف مقرب للولايات المتحدة بينما يطالب الكونغرس بفرض عقوبات على تركيا .

بدا محادثات الدستور السوري المدعوم من روسيا في جنيف

وفي سياق آخر نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالا تحدثت فيه عن اجتماع اللجنة المكونة من 150 فردًا لرسم خريطة التسوية السياسية والتفاوض على إنهاء الحرب الأهلية.

أكدت روسيا دورها في المستقبل السياسي لسوريا حيث اجتمعت اللجنة الدستورية السورية المدعومة من موسكو للمرة الأولى تحت رعاية الأمم المتحدة لرسم تسوية سياسية لإنهاء الحرب الأهلية التي استمرت ثماني سنوات ونصف.

يتم الإشراف على الاجتماع - وهو اقتراح رئيسي من موسكو - في جنيف من قبل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون في الوقت الذي يرى فيه المراقبون بأن الحكومة السورية ، في موقع عسكري قوي بشكل متزايد ، ليست في وارد تقديم أي تنازلات سياسية كبيرة لتأمين الاعتراف الغربي.


إقرأ أيضاً