واشنطن ترحب باقتراح ألمانيا إقامة منطقة أمنية وتدعو للتحقيق بجرائم حرب محتملة شمال سوريا

رحبت الولايات المتحدة بحذر، بحسب وكالة رويترز،  باقتراح ألماني لإقامة منطقة أمنية في شمال سوريا، ودعت إلى التحقيق في احتمال ارتكاب جرائم حرب خلال الهجمات التركية على المنطقة.

واقترحت ألمانيا قبل يومين خطة لإنشاء منطقة لحماية المدنيين النازحين وضمان استمرار القتال ضد داعش، على الرغم من أن التفاصيل لا تزال غامضة.

وقالت المبعوثة الأمريكية لدى حلف الناتو كاي بيلي هتشيسون: "إن واشنطن ترحب باقتراح برلين إقامة منطقة أمنية في شمال سوريا"، مضيفة أنه يجب على الحلفاء الأوروبيين تحمل المسؤولية، مستبعدة أي مشاركة أمريكية مباشرة.

وتحدثت السفيرة الأمريكية لدى الناتو كاي بيلي هتشيسون عن الخطة الألمانية بأنها تضم مجموعة أوروبية ستكون جزءًا من قوة دولية لحفظ السلام.

وقالت "إنها بالتأكيد إيجابية"، رغم أنها حذرت من أنها غير متأكدة من تأثير اتفاق ليلة الثلاثاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على الاقتراح الألماني.

وكانت المبعوثة تتحدث قبل اجتماع يعقده وزراء دفاع دول الحلف يوم الخميس، ودعت إلى تحقيق في احتمال ارتكاب جرائم حرب خلال الهجوم التركي في شمال وشرق سوريا.

كما دعت الدول الأوروبية إلى استعادة رعاياها الذين قاتلوا في صفوف داعش بسوريا.

(م ش)


إقرأ أيضاً