واشنطن تمارس سياسة العصا والجزرة مع طهران وموسكو

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على وزير الخارجية محمد جواد ظريف ولكنها في الوقت نفسه ستجدد الإعفاءات من العقوبات المرتبطة بالبرامج النووية الإيرانية، وفي الوقت الذي عرض فيه ترامب على بوتين تقديم المساعدة في إخماد حرائق سيبيريا فإن واشنطن ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا غداً.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس إلى العقوبات الأمريكية على ظريف وتمديد واشنطن الإعفاءات من العقوبات المرتبطة ببرنامج طهران النووي والتقارب والتباعد بين موسكو وواشنطن والمفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة والصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

إدارة ترامب تفرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني

وبحسب صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية، اتخذت إدارة ترامب خطوة غير عادية يوم الأربعاء بفرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، حيث قطعت أوضح وسيلة للمحادثات مع إيران بمعاقبة الرجل الذي تفاوض على الاتفاق النووي لعام 2015.

ووصف كبار المسؤولين في الإدارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف - وهو دبلوماسي مُتعلم في الولايات المتحدة على صلة جيدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة - بأنه "ذراع الدعاية" للمرشد الأعلى للثورة الايرانية، آية الله علي خامنئي.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشن، الذي لمح في هذه الخطوة قبل أسابيع، إنه كان يهدف إلى إرسال رسالة إلى إيران: "جواد ظريف ينفذ الأجندة المتهورة للمرشد في جميع أنحاء العالم".

بولتون: أمريكا ستمدد الإعفاءات من العقوبات المرتبطة بالبرامج النووية الإيرانية

أما صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية فنقلت عن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جون بولتون إن الولايات المتحدة ستُجدد الإعفاءات من العقوبات المرتبطة بالبرامج النووية الإيرانية التي تسمح لروسيا والصين ودول أوروبية بمواصلة التعاون النووي المدني مع طهران.

وقال بولتون في مقابلة مع شبكة فوكس بيزنس ”أعتقد أن الفكرة هنا هي أننا نراقب هذه الأنشطة النووية عن كثب شديد. لذلك هذا تمديد قصير لمدة 90 يوماً“.

معلومات حول مقتل نجل بن لادن

يُعتقد أن نجل أسامة بن لادن، حمزة، الذي كان يحاول قيادة عودة تنظيم القاعدة، قد مات، وفقاً لصحيفة الغارديان البريطانية والتي استندت في تقريرها إلى تقارير أمريكية.

وذكرت شبكة إن بي سي نيوز أن الولايات المتحدة تلقت معلومات استخبارية بأن نجل بن لادن توفي. ونقلت صحيفة نيويورك تايمز نقلاً عن مسؤولين لم تكشف هويتهم، أن حمزة بن لادن قد قتل في وقت ما خلال العامين الماضيين، واستغرق الأمر بعض الوقت لتأكيد الوفاة.

وقال التقرير إن الولايات المتحدة كانت لها يد في وفاة ولي العهد الذي يعتقد أنه في الثلاثين من عمره.

التقدم البطيء في المحادثات التجارية هو نتيجة جزئية لتكتيك الصين الجديد للانتظار

وأجرى المفاوضون التجاريون الأمريكيون والصينيون أربع ساعات من المحادثات يوم أمس، بعد تناول العشاء في الليلة السابقة، ثم اختتموا أول اجتماع مباشر لهم منذ تعثرت المفاوضات قبل أكثر من شهرين. ووصف الجانبان المحادثات بأنها بنّاءة وقالا إن الجولة المقبلة ستُعقد في سبتمبر.

وتريد بكين أن تبدو مستعدة للتفاوض، لكنها تعتقد أيضاً أنها يمكن أن تستخلص شروطاً أفضل من خلال عدم التعجيل بتنازلات، بحسب تقرير لصحيفة الوول ستريت جورنال.

بوتين يرى عرض ترامب لمساعدات مكافحة الحرائق في سيبيريا خطوة لاستعادة العلاقات الأمريكية

وعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساعدة من الولايات المتحدة في مكافحة حرائق الغابات في سيبيريا، وهي لفتة يرى بوتين أنها خطوة نحو استعادة العلاقات الثنائية بالكامل، حسبما ذكرت صحيفة الواشنطن تايمز البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن  المكتب الصحفي للرئاسة الروسية بأن ترامب عرض خلال اتصال هاتفي مع بوتين تقديم المساعدة لروسيا في مكافحة حرائق الغابات في سيبيريا.

وأفاد المكتب الصحفي بأن بوتين أشاد بالخطوة التي اتخذها الرئيس الأمريكي كبادرة بأنه في المستقبل سيكون من الممكن استعادة العلاقات الكاملة بين البلدين.

سباق التسلح النووي يلوح في الأفق مع انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ INF

أما صحيفة التايمز البريطانية فكانت لها وجهة نظر مختلفة حول تحسن العلاقات بين موسكو وواشنطن، حيث ستنسحب الولايات المتحدة من معاهدة نووية مع روسيا غداً، الأمر الذي رأته الصحيفة بأنه سيثير مخاوف من سباق تسلح عالمي جديد مع واشنطن لم تعد "مرتبطة" بضوابط الأسلحة الحالية.

ويأتي خروج إدارة ترامب عن معاهدة القوات النووية المتوسطة المدى بعد فشل روسيا في تدمير صاروخ طورته سراً.

وعلّقت واشنطن المعاهدة في فبراير، وبدأت بالعد التنازلي لمدة ستة أشهر للانسحاب الرسمي. وقالت موسكو إنها لن تُغيّر المسار.

وأوضح الرئيس ترامب أن قلقه لم يكن الغش الروسي فحسب بل التنافس العسكري الأمريكي مع الصين غير المقيدة بالتزامات المعاهدة. وقال إنه سينفق المليارات على بناء الصواريخ "حتى يعود الآخرون إلى رشدهم".

إسرائيل توافق على بناء آلاف المنازل الجديدة للإسرائيليين والفلسطينيين في الضفة الغربية

ونقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن مسؤول إسرائيلي إن تل أبيب وافقت على بناء 6000 منزلاً جديداً للإسرائيليين و 700 منزل جديد للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

ودعمت حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برنامج بناء المنازل في "المنطقة ج" - وهي منطقة تسيطر عليها إسرائيل بالكامل وتمثل حوالي 60 في المائة من الضفة الغربية.

(م ش)


إقرأ أيضاً