واشنطن سترسل المزيد من القوات إلى سورية وتركيا ترحل اللاجئين قسراً

أشارت الصحف الأجنبية إلى نية الولايات المتحدة الإبقاء على حوالي 500 جندي شمال وشرق سورية وإرسال الدبابات القتالية وغيرها من المعدات إلى هناك، وأشارت نقلاً عن منظمة العفو الدولية إن تركيا ترحل اللاجئين قسراً إلى سوريا بعضهم مكبل بالأصفاد.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة إلى عزم واشنطن إرسال المزيد من القوات والمعدات إلى سورية وكذلك زيادة نفوذ روسيا في الشرق الأوسط وانتهاكات تركيا لحقوق اللاجئين السوريين لديها.

الولايات المتحدة بصدد ارسال المزيد من القوات والمعدات الى سورية

وكشفت صحيفة الوول ستريت جورنال عن حصول الكثير من المتغيرات في الخيارات الأمريكية حيث يبدو أن واشنطن بصدد التراجع عن قرارها عن الانسحاب الكامل من سورية، وإرسال المزيد من القوات لمواجهة داعش وحماية حقول النفط.

وقال مسؤولون يوم الخميس إن البيت الأبيض يدرس خيارات لترك نحو 500 جندي أمريكي في شمال شرق سوريا وإرسال العشرات من دبابات القتال وغيرها من المعدات، الأمر التي اعتبرته الصحيفة هو الأحدث في مجموعة من السيناريوهات التي أعقبت قرار الرئيس ترامب هذا الشهر بسحب جميع القوات من هناك.

الخيارات التي قدمها المسؤولون العسكريون ستمثل انعكاساً للانسحاب الأمريكي الذي أراده الرئيس ترامب. كما أنه سيغير أهداف الولايات المتحدة - من مواجهة داعش إلى حماية حقول النفط.

احتدام القتال في منطقة "وقف إطلاق النار" في شمال وشرق سورية

ونشرت صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية تقريراً تحدثت فيه عن انتهاكات وقف إطلاق النار، وتحدثت الصحيفة عن اندلاع اشتباكات قوية بين قوات النظام السوري وقوات سوريا الديمقراطية من جهة وقوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من جهة أخرى، مما رفع حدة التوتر في تلك المنطقة.

واقتحمت القوات المدعومة من تركيا العديد من القرى التي كانت بيد الجيش السوري، واستولت على واحدة منها وتسببت في عدد غير محدد من الضحايا، وفقًا لوكالة سانا للأنباء.

روسيا حققت نجاحها في الشرق الأوسط - ويرجع الفضل في ذلك جزئياً إلى ترامب

ونشر الكاتب ديفيد اغناتيوس مقالاً في صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية تحدث فيه عن تحقيق روسيا انتصارات ونجاحات كبيرة في الشرق الأوسط ليس بفضلها وحدها بل ساهم الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في ذلك.

ويشير الكاتب إلى أن روسيا تستخدم نفس المزيج من الأدوات العسكرية والدبلوماسية التي جعلت الولايات المتحدة مهيمنة في المنطقة لعدة عقود.

جهود ترامب لترقيع انسحابه من سوريا باعتباره انتصارًا تشكل إحراجًا، لقد وجه صفعة كبيرة لنفوذ أمريكا، وترك حلفائه الكرد عرضةً للهجوم التركي وترك المجال لإعادة إحياء داعش لنفسها كي تقوم الأخيرة بشن هجمات على الغرب.

أداء ترامب يخزي الولايات المتحدة، وخاصة الجيش، تخيل ما شعرت به القوات الأمريكية الخاصة أثناء انسحابها هذا الشهر من ساحة المعركة السورية عندما قام الكرد الغاضبون بإلقاء الطماطم عليهم، حيث اعتبرها الكاتب نهاية مريرة لحملة كانت ناجحة بشكل كبير ضد داعش.

وقال الكاتب "انتصر بوتين جزئياً لأنه استخدم أدوات القوة بفعالية. لقد تدخل في سوريا عام 2015 بقوة محدودة، ولكن بشكل حاسم.

لدى روسيا نفوذ جزئي لأنه يتحدث إلى جميع الدول المتحاربة في الشرق الأوسط. تتمتع موسكو بعلاقات ودية مع إيران وكذلك مع إسرائيل. تتحدث روسيا إلى الأتراك وأيضًا لها علاقات مع الكرد.

تركيا متهمة باستخدام التهديدات والخداع لترحيل اللاجئين السوريين

ونشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالاً تحدثت فيه عن تقارير منظمة العفو الدولية التي تفيد بأن الأشخاص الذين تم نقلهم بالأصفاد تعرضوا للضرب أو وقعوا على نماذج "العودة الطوعية" اعتقاداً أنهم سيحصلون على معونات.

وأُجبر مئات اللاجئين السوريين في تركيا على العودة إلى بلادهم التي مزقتها الحرب، بعضهم في الأصفاد، بعد تلقي تهديدات بالعنف أو تعرضهم للخداع للتوقيع على اتفاقات "العودة الطوعية".

هذه هي الادعاءات الواردة في تقرير قاسٍ صادر عن منظمة العفو الدولية، نُشر اليوم الجمعة، والذي يقول أنه وثق ما لا يقل عن 20 حالة من عمليات الترحيل القسري غير القانونية من جانب السلطات التركية.

شميمة بيغوم خائفة من النساء الدواعش في المخيمات

وأجرت صحيفة التايمز البريطانية حواراً مع شميمة بيغوم المعروفة بلقب عروس داعش في مخيم روج الواقع عند مدخل مدينة ديريك بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

وتقول الصحيفة إن شميمة التي سافرت إلى سوريا في 2013 لتنضم إلى داعش بدت مختلفة قليلاً هذه المرة عما سبق إذ ارتدت عباءة بنية اللون وليست سوداء ولم تغط وجهها وانتعلت حذاء رياضياً وكان معها حقيبة صغيرة ليس بها سوى ملابسها.

وأضافت الصحيفة "أن الفتاة التي تنحدر من شرق لندن بدت في حالة ترقب لكن على عكس الاعتقاد لم تكن بيغوم مترقبة لما سيحدث في نقض أسرتها لحكم المحكمة البريطانية بسحب جنسيتها لكن ترقبها كان لأنباء تقدم القوات التركية نحو المنطقة التي يسيطر يوجد بها المخيم".

وفي الوقت الذي تجري فيه جلسة الاستماع التمهيدية الثانية في قضيتها أمام لجنة الهجرة الخاصة أعربت بيغوم عن مخاوفها من الموت في المخيم وقالت إن الأوضاع متوترة للغاية وإنها تخشى انتقام نساء داعش من اللواتي تركنه.

(م ش)


إقرأ أيضاً