والدة هفرين تخاطب الأمم المتحدة: لماذا تدعمون قتلة الأطفال والنساء ؟

أوضحت والدة الشهيدة هفرين خلف، سُعاد محمد، بأن أردوغان ومرتزقته يحاربون إرادة شعب المنطقة، وقالت إن استهدافهم للمدنيين والأطفال والرضع والنساء والسياسيين هو خير دليل على ذلك، وخاطبت منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة قائلةً: أين أنتم؟. لماذا تتغاضون عن أعمال وممارسات أردوغان، لماذا تدعمون قتلة الأطفال والنساء؟.

وزار، اليوم، وفد من مدينة ديرك ضم أعضاء مؤسسات المجتمع المدني، ومؤسسة عوائل الشهداء، ومؤتمر ستار، والأحزاب السياسية، ومعلمي ومعلمات المدينة، خيمة اعتصام أبناء سريه كانيه المنصوبة أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مدينة قامشلو، للتنديد بالهجمات التركية وتهجيرهم قسراً من منازلهم، والمطالبة بالعودة إلى مدينتهم بضمانات دولية. 

ونظم وفد مدينة ديرك الزائر ومعتصمي سريه كانيه وقفة أمام مقر المفوضية، تحدثت خلالها والدة الشهيدة هفرين خلف، سُعاد محمد وقالت: "بدأ أردوغان باحتلال جبال كابار واحتل عفرين واليوم سريه كانيه وكري سبي، نقول له أن كان طموحك هو احتلال العالم باسره فأنك لن تستطيع كسر إرادتنا، إرادة شعب تواق للحرية ناضل ويناضل من أجل الحرية والعيش بكرامة على أرضه".

وأوضحت سعاد محمد بأن أردوغان ومرتزقته يحاربون إرادة شعب المنطقة، واستهدافهم للمدنيين والأطفال والرضع والنساء والسياسيين هو خير دليل على ذلك، وخاطبت منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة قائلةً: أين أنتم. لماذا تتغاضون عن اعمال وممارسات أردوغان، لماذا تدعمون قتلة الأطفال والنساء؟

وتابعت سُعاد محمد: "ليعلم العالم أجمع بأن شعب المنطقة مستمر بمقاومته. سنتابع معاً وسننتصر ولن ننحني لهم لأننا أصحاب حق، أردوغان يعلم والأمم المتحدة ترى ومنظمات حقوق الإنسان أيضاً ترى كيف تم قتل الأم عقيدة والمناضلة هفرين بدم بادر على يد مرتزقة تركيا، هؤلاء النساء اللواتي ناضلن من أجل وقف نزيف الحرب".

(س ع/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً