وجهاء تل حميس: نقف بجانب قواتنا المشروعة

أكّد وجهاء ناحية تل حميس وقوفهم بجانب قواتهم العسكرية، وأوضحوا بأنهم سيدافعون عن مناطقهم في حال تعرضت المنطقة لأي هجوم.

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، اليوم، بياناً كتابياً إلى الرأي العام بخصوص آخر المستجدات في منطقة شمال وشرق سوريا، ودعت جميع أطيافها من عرب وكرد وسريان وآشوريين لرص الصفوف والوقوف مع قواتهم المشروعة للدفاع عن الوطن تجاه هذا العدوان التركي.

وفي هذا الصدد أشار يوسف العبد أحد وجهاء عشيرة البوسالم: "إن هذه المنطقة منطقتنا وأرضنا ونحن مستعدون للدفاع عنها بأغلى ما نملك، وقدمنا سابقاً تضحيات ونحن واثقون من أنفسنا ومن شعبنا"، وأوضح أن تهديدات أردوغان لا ترعبهم، والشعب قدم آلاف الشهداء وعلى استعداد أن يقدم مئات الآلاف في سبيل الحرية".

وأشار يوسف البعد أيضاً: "تتعرض منطقتنا حالياً لضغوطات وتهديدات من الرئيس التركي أردوغان، والمنطقة الآمنة هي حجة واهية يتحجج بها لاحتلال المنطقة، والهدف من هذه التهديدات هو القضاء على التجربة الديمقراطية التي تُشكّل خطراً على جميع الأنظمة الديكتاتورية والمستبدة في المنطقة".

عبد الخالق العبد الله أحد وجهاء عشيرة البوغالب في ناحية تل حميس قال: "تركيا تهدف لزعزعة أمن واستقرار المنطقة، ونحن ضد هذه التهديدات، ونرفض أي طرف خارجي يتدخل في شؤوننا الداخلية".

وأكد عبد الخالق العبد الله الوقوف بجانب قواتهم العسكرية المشروعة والدفاع عن تراب الوطن. وقال: "تركيا احتلت قبل الآن أجزاء من سوريا وكان تأثيرها على المناطق المحتلة واضحاً، وهو نهب مصانع البلد وثرواته والتنكيل بأبنائه وارتكاب أبشع المجازر بحق أهله من خطف وغيره. أردوغان يهدف لنهب سوريا وتقسيمها".

(ش أ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً