وجهاء حلب: المجتمع الدولي مسؤول عن الإبادة العرقية والمجازر

حمّل وجهاء حي الشيخ مقصود والأشرفية المجتمع الدولي مسؤولية ما يتعرض له المدنيين من المجازر وإبادة عرقية على يد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وذلك خلال بيان.

أصدر وجهاء حي الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب اليوم بياناً حول الهجمات والغزو جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، والذي حضرها العشرات من وجهاء الحي.

وقرئ البيان أمام خيمة التضامن مع أهالي شمال وشرق سوريا التي  نصبت في ساحة 19 شهداء بالقسم الغربي من الحي، من قبل عبد الرحمن غزو أحد وجهاء الحي.

وجاء في نص البيان: "أمام ومرأى ومسمع العالم تستمر تركيا والفصائل المتحالفة معها بارتكاب المجازر بحق المدنيين العزل وتمارس حرب الإبادة عرقية جماعية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ومستخدمة أقذر أنواع الأسلحة ومنها المحرم دولياً لتهجير وتشريد السكان الأصليين من أجل تغيير الديمغرافي في المنطقة والتي تضم جميع مكونات الشعب السوري وتمارس الدولة التركية شت أنواع الإرهاب من تدمير للبنية التحتية والقتل بدم بارد والإعدامات الميدانية والتي ثبتها ونقلتها وسائل الإعلام العالمية كل ذلك يجري في بقعة جغرافية صغيرة شمال وشرق سورية.

حيث يعيش فيها حوالي خمسة ملايين نسمة من الجميع مكونات الشعب السوري بأمن وأمان وظروف معيشية مقبولة وبإدارة ذاتية ديمقراطية هذه الأرض التي حررها مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية من إرهاب داعش وقدمت الاف الشهداء والجرحى وحاربت داعش نيابة عن العالم بأسره وحققت ما يعجز عنه العالم من القضاء وسحق تنظيم داعش الإرهابي، و أردوغان اليوم واحتلاله لشمال وشرق سوريا لإعادة إحياء تنظيم داعش المهزوم، تركيا هي الداعم والممول لهذا تنظيم الإرهابي ويقوم النظام التركي بهذه الجرائم على مرئي ومسمع العالم ضارباً عرض الحائط بكل القيم والأعراف الدولية والانسانية وحقوق الإنسان ويشاركه في جرائمه تلك الصمت الدولي المخزي والساكت.

وإننا كوجهاء حي الشيخ مقصود والاشرفية نحمل المجتمع الدولي مسؤولية يتعرض له المدنيين من مجازر وإبادة عرقية على يد الجيش التركي والمرتزقة هذه المذبحة المروعة بحق شعبنا.

(ع س/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً