وجهاء عشائر عربية وكردية: سندعم ق س د في مواجهة أية قوة معتدية

أكّد وجهاء عشائر عربية وكردية رفضهم القاطع للتهديدات التركية التي تطال مناطق شمال شرق سوريا، وأبدوا استعدادهم لدعم قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة أية معتدي على المنطقة.

زادت وتيرة التهديدات التركية مؤخراً باحتلال مناطق شمال شرق سوريا، الأمر الذي قُوبل برفض شعبي ورسمي.

'سندعم قوات سوريا الديمقراطية'

و قال رشاد حاج خليل من عشيرة الأومرية " القوات العسكرية التي حاربت مرتزقة داعش وانتصرت، وستحارب وستقف في وجه التهديدات التركية، وسندعم مقاومتهم ونحارب معهم لأننا كمكونات شمال وشرق سوريا اتخذنا قراراً واحداً وهو المقاومة".

وفي آخر تصريحاته، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن "المنطقة الآمنة" وجدّد التهديدات باحتلال شمال شرق سوريا.

'الجميع يحارب مشروع الأمة الديمقراطية'

وبدوره قال جمال حاج منصور من عشيرة الأومرا "الجميع يحارب مفهوم الأمة الديمقراطية التي نظّمنا أنفسنا على أساسها، ونحن كشعوب شمال وشرق سوريا نظّمنا أنفسنا على هذا المبدأ، وحاربنا في خندق واحد وسنحارب اليوم أيضاً الدولة التركية إذا هاجمت مناطقنا".

واعتبر حاج منصور، التهديدات التركية تعود إلى انهيار داخلي "إذا أردنا أن نُحلل الأسباب الحقيقية وراء تهديدات الدولة التركية لشمال وشرق سوريا علينا بالعودة إلى الداخل التركي، فتركيا تعاني انهياراً اقتصادياً لذا تحاول تركيا صرف النظر عن داخلها المتدهور إلى الخارج بصنع أمجاد كاذبة".

'الشعب العربي يستنكر التدخلات التركية'

وفي نفس السياق، قال وجيه عشيرة النعيم العربية يوسف الحمد" باسمي وباسم  الشعب العربي نستنكر التدخلات التركية في مناطقنا، وجميع شعوبنا متكاتفين ويداً واحدة"، مُؤكداً "عشيرة النعيم ستقاوم في وجه دولة الاحتلال التركي".

أما دلف دلف من عشيرة دلف الإيزيدية قال" كما قاومنا مرتزقة داعش وجميع العصابات التي كانت تهاجم مناطقنا، سننتصر دائماً لأننا نحارب بإرادتنا وفكرنا الديمقراطي".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً