وجهاء عشائر مقاطعة الشهباء يستنكرون مؤامرة 15شباط

استنكر وجهاء عشائر مقاطعة الشهباء المؤامرة الدولية على القائد أوجلان مؤكدين أنهم يستمدون الفكر الديمقراطي من فلسفة القائد أوجلان, موضحين أن القائد أوجلان يدعو إلى الحرية لكل الشعوب المضطهدة  دون تفريق.

في الذكرى السنوية الحادية والعشرين للمؤامرة الدولية التي استهدفت القائد عبد الله أوجلان في الخامس عشر من شباط/فبراير 1999, خرج أهالي إقليم عفرين في مظاهرة كبيرة للتعبير عن رفضهم للمؤامرة والتأكيد على مواصلة النضال حتى ينال القائد أوجلان حريته, وشارك آلاف المتظاهرين في الفعالية من كل فئات الشعب والمكونات إلى جانب الإداريين ووجهاء العشائر في المنطقة.

وعلى هامش المظاهرة استطلعت وكالة أبناء "هاوار" آراء وجهاء عشائر مقاطعة الشهباء المشاركين في المسيرة.

من المكون العربي إبراهيم العلي أحد وجهاء عشيرة "البطوشي" قال: "كان هدف الدولة التركية من المؤامرة, أسر القائد عبد الله أوجلان, الذي ينادي إلى وحدة كل المكونات, دون تمييز بين كردي, عربي أو آشوري"

وأكد إبراهيم على أن الجميع يتضامن مع قضية الشعب الكردي, كونهم جزء من شعب السوري قائلاً "نفتخر ونعتز بالقائد عبد الله أوجلان والخزي والعار للدولة التركية وأتباعها".

بدوره أدان علي سلامة أحد وجهاء عشيرة "الويسات" في مقاطعة الشهباء المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان وقال: "أوجلان هو قائد الحرية والإنسانية والضمير".

وأضاف "القائد عبد الله أوجلان يعتبر مناره للشعوب, واجتمع حول فكره وفلسفته كافة المكونات, لأنه دعا إلى الوحدة  دون تفرقة  في ظل مشروع الأمة الديمقراطية".

وختم بالقول: "أرادوا بتلك المؤامرة كبح فكر المشروع الديمقراطي, لكننا نستمد قوتنا من فكر وفلسفة القائد، وسنعمل جاهدين من أجل حرية القائد، وسنواصل السير على خطا القائد حتى نحقق الحرية ويتحرر القائد أوجلان من سجن إمرالي ".

(ر ح)


إقرأ أيضاً