وجهاء وأعيان: اللجنة الدستورية مهزلة بحق الشعب السوري

عبّر العديد من وجهاء وأعيان منطقة ديرك عن رفضهم للجنة الدستورية السورية ومخرجاتها، مؤكدين أنها لا تمثل سوى الأطراف التي ترفض حقوق الشعوب والمكونات.

ورفضت الفعاليات الشعبية والاجتماعية في مناطق شمال وشرق سوريا تشكيلة اللجنة الدستورية المُعلن عنها، خاصة أنها لا تُمثل كافة أطياف الشعب السوري.

وجهاء وأعيان منطقة ديرك عبّروا في تصريحات مُقتضبة لوكالتنا عن رفضهم لمخرجات اللجنة الدستورية.

عضو مجلس العشائر والأعيان أحمد حاج محمود الشامي قال إن اللجنة الدستورية المُعلن عنها لا تُمثل جميع طوائف الشعب السوري، وخاصة بعد إقصاء مكوّنات شمال وشرق سورية "الذين دافعوا عن مناطقهم".

وأضاف الشامي "تشكيلة اللجنة الدستورية مهزلة بحق الشعب السوري لكونها لا تضم سوى أصحاب المصالح، وفئة صغيرة من الشعب السوري، لذا من المفروض مشاركة الشعب السوري بجميع طوائفه ومذاهبه في صياغة وإعداد الدستور الذي يحل المعضلة السورية".

الشامي أكّد رفضه لإعلان اللجنة الدستورية وقال: "إنها لا تلبي آمال السوريين".

المُشرف العام لمجلس العشائر والأعيان في إقليم الجزيرة ورئيس عشيرة طي، حواس جديع، قال: "إن الأزمة السورية أدّت إلى هجرة وتشريد وقتل الملايين من الشعب السوري، لعدم وجود ممثلين يمثلونهم في المحافل الدولية.

ونوّه جديع إلى أن حل الأزمة السورية يتركّز على نقطتين أساسيتين، "حوار سوري - سوري يخدم جميع أبناء الشعب السوري دون تفرقة، وإعداد دستور جديد ينهي هذه الأزمة التي عانت منها الشعوب والمكونات في سوريا عامة".

وأضاف جديع" إن مؤتمرات جنيف وأستانا باءت بالفشل نتيجة عدم مشاركة مكوّنات الشعب السوري، الأمر الذي عقّد الأزمة السورية دون وجود أي حل يضع نهاية لمآسي الشعوب التي تعاني الويلات".

وتابع جديع "اللجنة الدستورية المُعلن عنها تضم "الائتلاف السوري الواجهة السياسية للجماعات المرتزقة والتي لا تعترف بالمذاهب والمكونات والطوائف، والنظام البعثي المعروف بأفعاله على الساحة السورية".

نوّه جديع إلى أن الأطراف المشاركة في اللجنة الدستورية تتبنى "فلسفة متطرفة ومتشددة تجاه المكوّنات والشعوب، ولا يحق لها إعداد دستور باسم مكوّنات وشعوب سوريا، وإقصاء أكثر من خمسة ملايين نسمة في شمال وشرق سوريا".

وأكّد المُشرف العام لمجلس العشائر والأعيان في إقليم الجزيرة حواس جديع رفضهم القاطع لمخرجات اللجنة الدستورية وأنها لا تمثلهم "كونها ستُعقّد الأزمة السورية وستجلب الويلات والمآسي للشعب السوري".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً