وجيه قبيلة الفدعان: من الحسكة إلى حلب نحن مع المقاومة بوجه الاحتلال

أكد أحد وجهاء قبيلة الفدعان، مساندتهم لفعاليات الدروع البشرية في وجه الاحتلال التركي وشدد على استعداد قبيلته لحمل السلاح والدفاع عن شمال شرق سوريا.

وجاء حديث وجيه قبيلة الفدعان، نواف الطراد خلال مشاركته في خيمة الدروع البشرية في كري سبي والتي دخلت يومها الـ 28.

وبشكل يومي، يتوافد العشرات من أهالي شمال شرق سوريا وممثلين عن مؤسساتها المدنية والإدارة الذاتية الديمقراطية والادارات المحلية إلى خيمة الدروع البشرية.

وقال الطراد تحت الخيمة المنصوبة بحي المنبطح بمدينة كري سبي " تجمعنا ا ارض واحدة بمكوناتها واديانها المتنوعة, وقفتنا اليوم هي وقفة رجل واحد يجمعنا تراب الوطن في وجه الاحتلال التركي". وذكر الطراد أن التهديدات التركية مستمرة" ليس بالجديد فأجداده (اردوغان) العثمانيون احتلوا هذه الأرض سابقا ولوثوا تاريخ البلاد بالمجازر والظلم".

وأضاف الطراد، وهو يخاطب وفداً من حزب الاتحاد الديمقراطي والعشرات من أهالي مقاطعة كري سبي المشاركين في الفعالية "إن قبيلة الفدعان من حدود الحسكة إلى حدود حلب تقف مع مقاومة الشعب".

بدوره، ذكّر الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كري سبي، محمود العلي بالدعم التركي لداعش إبان احتلال المرتزقة للمقاطعة من خلال البوابة الحدودية "وفتح الحدود التركية على مصراعيها ونقل الأسلحة".

ورفض العلي المزاعم التركية بحماية حدودها، وتابع بالقول" أردوغان تحت مسمى أمن تركيا القومي وحماية الحدود يسعى لاحتلال الأراضي السورية طمعاً بخيراتها وإفشال مشروع أخوة الشعوب ويهدف إلى زرع التفرقة بين مكونات وأطياف هذا المجتمع".

واستنكرت العضوة في مكتب المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كري سبي، ناريمان جيلو "التهديدات التركيا على مديتنا كري سبي"، مشيرة إلى "التلاحم والتكاتف بين مكونات كري سبي في خيمة الدروع البشرية دليل على تمسكه بوحدة تراب الوطن".

ومن جانبه، أكد وجيه عشيرة الفدعان تيسير العفاد "نحن مع شعبنا ومشروع أخوة الشعوب ".

 (إ أ/م)

ANHA


إقرأ أيضاً