وحدات حماية الشعب تستذكر الشهيد غريب ولات

استذكر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب عضو إعلام وحدات حماية الشعب الشهيد غريب ولات وجدد العهد على متابعة دربه وتحقيق أهدافه.

أصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً في ذكرى استشهاد عضو إعلام وحدات حماية الشعب غريب ولات الذي استشهد في 20 نيسان 2017 أثناء تغطية أحداث حملة تحرير الطبقة إثر انفجار لغم به. وجدد المركز العهد على متابعة درب الشهداء وتحقيق أهدافهم.

أشار البيان بداية إلى دور القياديين والطليعيين في تأسيس وحدات حماية الشعب والمرأة أمثال القياديين خبات وسلافا كما أوضح دور المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب والمرأة لتعريف العالم بالثورة ودور الشهيد غريب ولات في تأسيسه وتطويره.  

وقال البيان أيضاً إن الرفيق غريب انضم إلى صفوف الثورة منذ بدايتها وشارك في الحرب ضد مرتزقة النصرة وكان مستعداً لتنفيذ أي مهمة وفي أي مكان وأصبح مثالاً لرفاقه كافة.

ولفت البيان إلى دور الشهيد غريب ورفاقه في وصول مركز إعلام وحدات حماية الشعب إلى مستواه الحالي كما عمل الشهيد غريب على التعريف بشهداء ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا وقام بإعداد برنامج عن شهداء الحرية باسم Cangoriyên Azadiyê وشارك في كافة الأعمال الإعلامية.

وبيّن أن الشهيد غريب ليكمل مسيرة رفاقه في توضيح الحقيقة شارك في حملة تحرير الرقة وحمل على عاتقه إظهار حقيقة الثورة ونضال المقاتلين. وفي يوم 20 نيسان 2017 استشهد إثر افجار لغم به أثناء تغطيته لحملة تحرير الطبقة.

وفي ختام البيان استذكر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب كافة الشهداء الذين استشهدوا في طريق إظهار الحقيقة أمثال الرفيق غريب ولات، مظلوم كدر، آكري، آرين، ريوان، شيلان، حقي، فراس، تولهلدان، روهاندا وكافة شهداء الإعلام.  وجدد العهد على متابعة دربهم حتى تحقيق أهدافهم.

(م م)


إقرأ أيضاً