وزارة الخزانة الأمريكية تعتزم فرض عقوبات على تركيا

قالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها تعتزم فرض عقوبات على تركيا بسبب انتهاكات حقوق الإنسان والأعمال المزعزعة للاستقرار في سوريا.

ونشرت وزارة الخزانة الأمريكية على موقعها الرسمي بياناً قالت فيه: "بالنظر إلى الهجوم العسكري المستمر لتركيا في شمال شرق سوريا، يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توقيع أمر تنفيذي لردع تركيا عن أي عمل عسكري هجومي إضافي في شمال شرق سوريا، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر الاستهداف العشوائي للمدنيين، استهداف البنية التحتية المدنية، استهداف الأقليات العرقية أو الدينية، أو غيرها من الإجراءات التي تقوض أنشطة مكافحة الإرهاب المستمرة من قبل قوات سوريا الديمقراطية".

وأضاف البيان بأنه سيفوض الأمر إلى وزير الخزانة، بالتشاور مع الرئيس ووزير الخارجية، سلطة تعيين الأفراد والكيانات في حكومة تركيا المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان أو الإجراءات التي تؤدي إلى مزيد من التدهور في السلام والأمن، والاستقرار في شمال شرق سوريا. وسوف يمنح الأمر أيضًا وزير الخزانة سلطة فرض عقوبات ثانوية على من يشاركون في معرفة ومعاملات مهمة مع الأفراد والكيانات المعينة من حكومة تركيا.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين "بتوجيه من الرئيس ترامب، سنستهدف أفراد أو إدارات تركية محددة حسب الحاجة. هذا إشعار للبنوك والأطراف الأخرى لتكون على علم بالإجراءات المحتملة".

(م ش)


إقرأ أيضاً