وسط نقص الخدمات الطبية الهلال الأحمر الكردي يقدم خدماته للنازحين

وسط غياب تام للمنظمات الدولية وعدم تقديم المساعدة الصحية للنازحين، يقوم الهلال الأحمر الكردي بتقديم المساعدة والرعاية الصحية للنازحين في مدارس الإيواء بمدينة الحسكة.

حذر الهلال الأحمر الكردي من الحالة الكارثية للنازحين قسراً من مناطق احتلتها تركيا في شمال وشرق سوريا، والبالغ عددهم أكثر من 300 ألف شخص نزحوا حتى الآن ( منذ بداية الهجوم التركي)، ويعانون ظروفاً صعبة فلا يوجد مأوى، ولا خدمات طبية كافية.

وتقوم فرق الطبية التابعة للهلال الأحمر الكردي على مدار 24 ساعة من أجل تقديم الرعاية الصحية للنازحين في مدارس الإيواء، كما يقوم الهلال الأحمر الكردي بتأمين العمليات الجراحية للنازحين مجاناً.

منسق الهلال الأحمر الكردي في مدينة الحسكة جوان سعيد، قال لوكالة أنباء هاوار أنه "منذ بداية الهجوم التركي يعمل الهلال الأحمر الكردي على تقدم الراعية الطبية للنازحين، على الرغم من أستهدف بعض النقاط التابعة لنا من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقته".

ونوه سعيد، أنهم خصصوا عيادات متنقلة لزيارة كافة مدراس الإيواء في مدينة الحسكة وقراها، لمتابعة أمور النازحين الصحية وتقديم الرعاية لهم، وتابع "كما نقوم الآن بتجهيز نقط طبية في مخيم واشو كاني، وستشمل جميع الأقسام منها قسمي الأطفال والنسائية وغيرها".

وأشار سعيد، إلى أن بعض النازحين يحتاجون إلى عمليات جراحية، "ولذلك نقوم التنسيق مع المستشفيات بأجراء العمليات لهم مجاناً".

وبخصوص الصعوبات التي يواجها الفرق الطبية التابعة للهلال الأحمر الكردي قال جوان سعيد "نقاطنا الطبية تتعرض للقصف من قبل دولة الاحتلال التركي، كما إن دولة الاحتلال التركي تتعدى على القوانين الدولية وتمنعنا من إسعاف المدنيين".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً