وسط نقص المستلزمات الطبية الهلال الأحمر يقدم خدماته لأهالي عفرين

تعاني منظمة الهلال الأحمر الكردي من نقص في المستلزمات الطبية والأدوية، وخاصة مع دخول فصل الشتاء وكثرة الأمراض لدى الأطفال، فيما تسعى المنظمة وعبر فروعها في كامل مقاطعة الشهباء على تدريب الأهالي على التعامل مع الحالات الإسعافية الطارئة.

تتوزع في مقاطعة الشهباء بإقليم عفرين 7 نقاط طبية ثابتة تابعة لمنظمة الهلال الأحمر الكردي في نواحي " أحرص، وأحداث، وتل رفعت، وزيارة وبرج قاص" ومخيمات المقاومة لأهالي عفرين يقدم عبرها 102 عضواً وعضوة الخدمات الطبية للأهالي .

إلى جانب ذلك تقوم المنظمة وسعياً لنشر الثقافة الصحية بين الأهالي، بإقامة الدورات التدريبية وتنظيم الندوات لتوعيتهم صحياً وتعليمهم على كيفية التعامل مع الحالات المرضية المختلفة وتقديم الإسعافات الاولية في حالات الطوارئ وخاصة ضمن المخيمات.

ومع الدخول في فصل الشتاء يعاني الهلال الكردي من نقص الأدوية والمستلزمات الطبية وخاصة مع كثرة الأمراض التي يسببها البرد وحالة الطقس لدى الأطفال وكبار السن .

العضوة في الهلال الأحمر مجدولين زينو قالت إنهم يعملون بكل جهد لتقديم الخدمات الطبية والصحية للأهالي، مبينة أن قلة الأدوية أحد الأسباب التي تُعيق المنظمة لتقديم كامل الخدمات .

ومن المعدات الطبية اللازمة لنقاط الهلال الأحمر "جهاز الرذاذ الخاص بمعالجة التهاب الصدر عن الأطفال، جهاز صدمات القلب الكهربائي، أجهزة مراقبة القلب والضغط إلى جانب معدات أخرى كنقالات المرضى والأسرة وأنواع مختلفة من الأدوية.

الإداريين في منظمة الهلال الأحمر أكّدوا إلى أنه وبالرغم من التواصل مع عدد من المنظمات الإنسانية إلا أنه لم يتلقوا أي نوع من المساعدات.

والجدير ذكره  إنه في كل نقطة للهلال يوجد أطباء مختصين لأقسام مختلفة مثل "الداخلية، النسائية، القلبية، العظمية"، وقسم الإسعافات الأولية وهي تعمل على مدار الـ 24 ساعة لتلبية احتياجات المرضى وحالات الطوارئ.

ومن جانب آخر تقدم نقاط الهلال الأحمر الكردي المواد الإغاثية والأدوية بالمجان وتوزيع حليب الأطفال من عمر اليوم حتى السنتين، كما يُجري كوادر الهلال زيارات لمنازل المدنيين لمساندة حالات العجزة والمعاقين، معنوياً وصحياً.

 (م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً