وصول جثمان شهيد و3 جرحى من قرية الرافع إلى مشافي الرقة بينهم طفلة وامرأة

وصل قبل قليل شهيد و3 جرحى من أهالي قرية الرافع الذين استهدفهم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بينهم طفلة وامرأة، إلى مشافي الرقة، وأحدهم يقول "الاحتلال التركي استخدم المدافع ضدنا، واستشهد الكثير من المدنيين".

لا يزال الاستهداف التركي متواصل على مناطق شمال وشرق سورية، حاملاً معه المزيد من الشهداء في صفوف المدنيين  العزل معظمهم من الاطفال والانساء.

واستهدف جيش الاحتلال التركي اليوم قرية الرافع الواقعة بين ناحية عين عيسى، وبلدة الجلبية، في ريف مقاطعة كري سبي.

مراسل وكالتنا أفاد بأن شهيد و3 جرحى من المدنيين وصلوا قبل قليل إلى مشافي مدينة الرقة، وأن بينهم حالات حرجة.

المدني الذي استشهد هو أحمد العبدو ويبلغ من العمر 35 عاماً، وأب لـ  4 أطفال.

أما الجرحى فهم كل من الطفلة مريم عبد الله الجوري البالغة من العمر 14 عاماً، ووضعها حرج وهي الآن في العناية المشددة، المواطن أحمد حمود العبد يبلغ من العمر 34 عاماً وهو أب لطفلين، ويتلقى العلاج حالياً، المواطنة ياسمين محمد العلي، البالغة من العمر 33 عاماً، وهي الآن في العناية المشددة، ووضعها حرج.

وقال المصاب أحمد الحمود العبد لمراسل وكالتنا "بينما كنا جالسين في المنزل بدأت قذاف الحقد والاجرام تنهال على روسنا، نحن في منازلنا، وعند خروجنا، استهدفنا الاحتلال التركي  ومرتزقته المدفعية الثقيلة واستشهد العديد من المدنيين، وأثناء مساعدتي لإنقاذ احد المصابين تعرضت لطلقة قناص في كتفي الايمن".

وأشار أحمد بأن هناك الكثير من الشهداء والجرحى في مشافي عين عيسى.

(ع خ)

ANHA


إقرأ أيضاً