وفد طبي يزور مُخيم واشو كاني للاطلاع على أوضاع المُهجّرين

زار وفد من هيئة الصحة بالتنسيق مع اتحاد الأطباء، اليوم، مخيم واشو كاني للاطلاع على أوضاع المُهجّرين، وناقش متطلبات واحتياجات المُهجّرين من الناحية الصحية في ظل الظروف المناخية .

 وتأتي الزيارة في إطار متابعة شؤون النازحين قسراً بعد هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته الذي لا يزال مستمراً على مناطق شمال وشرق سوريا.

ضم الوفد الرئيس المشترك لاتحاد الأطباء في إقليم الجزيرة أحمد يوسف, الرئيس المشترك لاتحاد الأطباء في قامشلو مصطفى عبد الكريم, الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة منال محمد, وعدد من أعضاء هيئة الصحة واتحاد الأطباء, إضافة إلى كادر فني وتمريضي من مشفى العين في قامشلو.

وقام الوفد بجولة ضمن المخيم وأجرى لقاء مع بعض العائلات لمعرفة متطلباتهم واحتياجاتهم من الناحية الصحية, بالإضافة إلى زيارة مستوصف الهلال الأحمر الكردي القابل للجاهزية في الأيام المقبلة.

وكالة أنباء هاوار التقت مع الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة منال محمد للحديث عن الزيارة، حيث قال:" كهيئة الصحة وبالتنسيق مع اتحاد الأطباء في إقليم الجزيرة قمنا بهذه الزيارة والتي جاءت متأخرة أيضاً, للاطلاع على أوضاع أهالينا في المُخيمات، ومعرفة احتياجاتهم لتوفيرها لهم".

وأضاف منال محمد: "من واجبنا الوقوف مع أهالينا المُهجّرين بعد الهجوم التركي على مناطقهم وفي ظل الظروف الجوية والمناخية الصعبة الذين يمرون بها, وتشخيص حالات المرضى عن قرب".

وقال منال بأنهم خلال الزيارة ناقشوا العديد من الأمور المهمة مع إدارة المُخيم ومنظمة الهلال الأحمر الكردي، من أجل التخلص من النواقص التي يعاني منها المُخيم, وأكد "جميع عياداتنا ومشافينا مفتوحة أمام المُهجّرين سواءً في مخيم واشو كاني أو المخيمات الأخرى, ونحن جاهزون لتقديم كافة الخدمات للمُخيم من فتح مراكز وأطباء وأدوية".

الرئيس المشترك لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة منال محمد وجّه رسالة في نهاية حديثه إلى جميع المنظمات الإنسانية لتقديم يد العون لهؤلاء المُهجّرين".

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً