وكالة أمريكية: الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا يعرض أكثر تجربة ديمقراطية للخطر

أشار تقرير لوكالة يونايتد برس إنترناشيونال الأمريكية إلى أن الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا من المرجح أن يعرض تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية، الرائدة على مستوى الشرق الأوسط والتي لم نشاهد مثلها منذ أكثر من 30عاماً، للخطر.

وفي بيان مفاجئ يوم الأحد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من شمال سوريا.

ولفتت الوكالة إلى أنه إذا "نجح" أردوغان ومرتزقته بالوصول إلى مبتغاهم، فلسوف يتم تدمير أكثر تجربة ديمقراطية مكتملة التي لم يرها الشرق الأوسط بعد.

وأشار المقال إلى أن تجربة الإدارة الذاتية تجربة رائدة في الشرق الأوسط مختلفة اختلافاً جذرياً عن التجارب الديكتاتورية في الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة إن ميثاق الإدارة الذاتية، يضمن حرية التعبير والتجمع والمساواة بين جميع الطوائف واللغات الدينية. ويتمتع بالديمقراطية والمساواة بين الجنسين. ويتقاسم الرجال والنساء كل منصب في الإدارة الذاتية، وقاتلت النساء الكرديات مرتزقة داعش  في سوريا بكل روح بطولية.

وتؤكد الوكالة إلى أنه في المنطقة التي يتشابك فيها الدين والسياسة، فإن نمط الإدارة الذاتية هو نمط علماني.

وتؤكد بأن الدول المجاورة، وحتى سوريا لديها دساتير بعيدة كل البعد عن العلمانية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

(م ش)


إقرأ أيضاً