وكالة روسية: تركيا زودت الإرهابيين بصواريخ التاو والكورنيت

قالت وكالة سبوتنيك الروسية إن تركيا زودت الإرهابيين في شمال غرب سوريا بصواريخ التاور والكورنيت، وأكدت استهداف طائرة سوخوي ولكن الطيار استطاع تفادي الصاروخ.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مراسلها في سوريا أن إرهابيي إدلب استهدفوا طائرة سوخوي بصاروخ زودتهم به تركيا.

وقال مراسل الوكالة:  "إن الدعم التركي للمجموعات المسلحة بدأ يأخذ منحى جديداً في الآونة الأخيرة ويتسم بالتسليح النوعي، مثل صواريخ التاو والكورنيت، بالإضافة إلى مضادات الطائرات المحمولة على الكتف".

وأكدت الوكالة أنه "منذ أيام استهدفت هيئة تحرير الشام الإرهابية طائرة سوخوي حربية فوق أجواء ريف حماه ولكن بسبب براعة الطيار ومهارته، تمكن من تفادي الصاروخ دون إلحاق أي ضرر به أو بالطائرة والهبوط بسلام".

وكان مرتزقة هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقاً" أعلنوا إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام على جبهات ريف حماة الشمالي، يوم الجمعة 7 حزيران 2019، بصاروخ مُوجّه، وأظهرت مقاطع فيديو تم نشرها لحظة سقوط الطائرة.

وبحسب مراسل الوكالة فأن "من يظن أن تركيا غير قادرة على التحكم بقرارات المجموعات المسلحة فهو واهم"، وأضاف "الأتراك يقدمون الدعم العسكري واللوجستي والحماية للإرهابيين بشكل علني، وطائرات مسيرة تستهدف قاعدة حميميم ومعظم الآليات التي دمرها الجيش السوري، هي عبارة عن مصفحات تركية أدخلت عبر الحدود مع تركيا، وسلمت للمجموعات الإرهابية".

ومنذ بدء الأزمة السورية، تقدم تركيا دعماً عسكرياً لا محدوداً للمجموعات المرتزقة، وازاد الدعم مؤخراً مع بدء النظام في 30 نيسان/أبريل الماضي، وبدعم روسي عملية عسكرية موسعة شمال غرب البلاد ضد المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا رغم وجود اتفاق تركي - روسي على تشكيل منطقة منزوعة السلاح تشمل أجزاء من محافظات إدلب، حماة، حلب واللاذقية.

ووقع الرئيسان الروسي والتركي اتفاقاً في أيلول/سبتمبر 2018 على تشكيل منطقة منزوعة السلاح، لكن تركيا لم تفِ بالتزاماتها ما دفع الجانب الروسي لانتقاد أنقرة مراراً على عدم تنفيذها لشروط الاتفاق.

(ح)


إقرأ أيضاً