داعشيات روسيات حاولن الفرار مع سائق الهلال الأحمر السوري

أحبطت القوى الأمنية في مخيم الهول محاولة فرار داعشيات روسيات من المخيم عن طريق أحد موظفي منظمة الهلال الأحمر السوري.

وأفاد مراسلنا من مخيم الهول الواقع على بعد 45 كم شرق مدينة الحسكة، بأن قوى الأمن الداخلي ألقت القبض على أحد موظفي منظمة الهلال الأحمر السوري المعروف "باسم حيدر حموي إسماعيل" وبرفقته 4 نساء داعشيات، و4 أطفال أجانب، عند محاولتهن الفرار من المخيم.

ويعدّ مخيم الهول من أخطر المخيمات في العالم، لوجود أكثر من 30 ألف شخص من أسر مرتزقة داعش فيه، بين نساء وأطفال، ولما تحمله تلك الأسر من أفكار داعشية متطرفة.

وأشار مراسلنا إلى أن عملية القبض جاءت عند محاولة موظف الهلال الأحمر السوري حيدر حموي إسماعيل، وهو من أهالي بلدة الصور التابعة لمدينة دير الزور، ومن قاطني مدينة الحسكة حاليًّا، تهريب النساء الداعشيات إلى خارج المخيم، مستغلًا عمله كسائق ناقلة مياه "صهريج"، ومهمته إدخال المياه الصالحة للشرب من خارج المخيم إلى قسم المهاجرات، وتعبئة الخزانات المنتشرة في المخيم.

وبحسب الجهات الأمنية في المخيم، فإنه بعد ورود معلومات عن محاولة تهريب النساء، أوقفت قواتها الشاحنة، وقامت بتفتيشها بشكل دقيق، ليتبين العثور على خزان إضافي في أسفل الشاحنة وبداخلها 4 نساء و4 اطفال جميعهم يحملون الجنسية الروسية.

وفي مشهد الفيديو الذي التقطه مراسلنا بعد جلبهن إلى مركز قوى الأمن، يتضح أن الموظف يتقاضى 100 دولار على كل شخص يتم تهريبه، وتبين بأن الداعشيات حاولن الهرب للتوجه إلى إدلب وتركيا.

ويشهد مخيم الهول منذ آذار مارس 2019، بعد هزيمة داعش في آخر معاقله ببلدة الباغوز، حالات قتل وجلد، وإحراق خيم، ناهيك عن محاولات الفرار التي باتت بشكل يومي، فيما تستمر الإدارة الذاتية، والمسؤولون في المخيم بالقيام بكل ما يقع على عاتقهم، لمنع هروب مرتزقة داعش، نظرًا لخطورتهم على العالم بأسره.

(د ج)

ANHA


إقرأ أيضاً