​​​​​​​"مسد" يقدم برقية عزاء بوفاة المفكر والمعارض السوري حسّان عباس

قدم مجلس سوريا الديمقراطية برقية عزاء برحيل المفكر والمعارض السوري حسّان عباس، وقال المجلس: " برحيله فَقَدَ السوريون قامة نبيلة احترمت كل الهويات في سوريا".

وجاء في برقية العزاء التي نشرها مجلس سوريا الديمقراطية على موقعه الرسمي ما يلي:

"بأسفٍ بالغ تلقينا نبأ رحيل الكاتب والمفكر السوري المعارض، حسّان عباس، الذي وافته المنية يوم الأحد الفائت في مدينة دبي.

كان الراحل من الوجوه النخبوية للمعارضة الديمقراطية وأبرز الناشطين في الحراك المدني الثقافي، وشغوفاً بقضايا المواطنة والعدالة والحريات الأساسية والديمقراطية.

برحيله فَقَدَ السوريون قامة نبيلة احترمت كل الهويات في سوريا، وخسرت الوطنية السورية، شخصية ناضلت لترسيخ مبدأ المواطنة الحقيقية في وطننا.

تعازينا الحارة لعائلته ورفاقه ومحبيه".

هذا ونعى صحافيون وناشطون ومثقّفون سوريون الكاتب والمفكر السوري المعارض، حسّان عباس، الذي وافته المنية أمس الأحد في مدينة دبي متأثراً بمرض السرطان، عن عمر ناهز 66 عاماً.

ويعتبر عباس من أبرز الوجوه النخبوية المعارضة قبل الثورة وبعد اندلاعها، وله دور في الحراك المدني الثقافي منذ التسعينيات، وشارك في منتديات ربيع دمشق، وكان من مؤسسي المنتدى الثقافي، وشارك في تأسيس الرابطة السورية للمواطنة وجمعية حقوق الإنسان​ في سورية.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً