​​​​​​​أغنية جديدة بعنوان "واشوكاني"

أطلق الفنان نوري العلي أغنية جديدة حول مقاومة الكرامة في مدينة سري كانيه المحتلة تحت عنوان "واشوكاني"، بهدف إبراز مقاومة المدينة وأبنائها، ودعوة الأحزاب الكردية إلى وحدة الصف الكردي.

بعد احتلال سري كانيه من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته في الـ 9 تشرين الأول 2019، أطلق العديد من الفنانين الكرد أغان ثورية عن مقاومة الشعب الكردي ضد انتهاكات ومجازر تركيا بحق المدنيين.

الفنان نوري العلي أطلق أغنية جديدة تحت عنوان "واشوكاني" بعد مرور عام على احتلال المدينة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقة ما يسمون بـ "الجيش الوطني السوري".

الأغنية تُظهر المقاومة التي أُبديت ضد الاحتلال ومرتزقته، كما تحث على ضرورة وحدة الصف الكردي ومساندة القوات العسكرية.

وتتحدث الأغنية أيضاً عن واقع المُهجّرين في مخيم واشوكاني الذي أنشأته الإدارة الذاتية في مدينة الحسكة عقب الهجوم على سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض وأدى إلى نزوح 300 ألف نسمة من منازلهم.

ألّف الأغنية الشاعر سعود حسين، ولحنها وغناها نوري العلي، وسُجلت في استديو الفنان نوري العلي الخاص به في مدينة الدرباسية.

نوري العلي ضرير منذ ولادته، إلا أن هذا الأمر لم يقف عائقاً أمام موهبته الفنية، حيث لحن وغنى ما يقارب 303 أغنية فلكلورية وثورية.

ينحدر نوري من أسرة فنية، كان والده وأخواله فنانين، وبدأ مسيرته الفنية منذ سن الـ7، وشارك خلال مسيرته الفنية في العديد من الفرق الموسيقية مثل فرقة الشهيدة زيلان، واشوكاني وشورش، كما ألف أغاني عن ثورة روج آفا ومقاومتها. 

وتعتبر هذه الأغنية الثانية التي يطلقها الفنان نوري العلي عن مقاومة سري كانيه.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً