​​​​​​​أهالي الأشرفية والشيخ مقصود يودعون الشهيد زهر الدين إلى مثواه الأخير

ودع المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية جثمان المقاتل في وحدات حماية الشعب زهر الدين عفرين، إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء بمنطقة الشقيف.

وشيع اليوم المئات من أهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب جثمان المقاتل في وحدات حماية الشعب زهر الدين عفرين الاسم الحقيقي محمد داوود إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء بمنطقة الشقيف.  

وتجمع المشيعون أمام مشفى خالد فجر, رافعين أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة وحركة المجتمع الديمقراطي، مجلس عوائل الشهداء، حركة الشبيبة الثورية السورية.

وانطلق موكب التشييع من أمام المشفى نحو مزار الشهداء وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تحيي الشهداء.

وفي المزار قدم مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً, ثم ألقت عضوة مجلس عوائل الشهداء "نائلة ناصرو" كلمة, عزت فيها ذوي الشهيد.

وقالت في كلمتها: "إن الشهداء هم قدوة المجتمع, بفضلهم تعيش جميع الشعوب اليوم بأمن وسلام، وبروح الشهداء سنحرر عفرين وسري كانيه وكري سبي من الاحتلال التركي ومرتزقته، ونجدد عهدنا على السير على درب الشهداء".

ثم سُلمت وثيقة الشهيد زهر الدين عفرين لذويه.

ليوارى جثمانه الثرى وسط زغاريد أمهات الشهداء وهتافات الحضور.

هذا واستشهد محمد داوود (زهر الدين عفرين) في الخامس عشر من آذار/مارس الجاري, خلال المعارك ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في إطار المرحلة الثانية من مقاومة العصر.

(ر ح)

ANHA


إقرأ أيضاً