​​​​​​​احتفالية بمناسبة الذكرى السّنويّة الثّانية لتأسيس مكتبة اتّحاد مثقفي عفرين

نظّم اتحاد المثقّفين لإقليم عفرين احتفالية بالذكرى السنوية الثانية لتأسيس مكتبة الاتحاد الثقافي، وذلك في مركز اتحاد المثقّفين في مخيم سردم بناحية أحداث التابعة لمقاطعة الشهباء.

وشارك في الاحتفالية العشرات من أعضاء وعضوات المجالس والمؤسّسات المدنية وهيئة الشباب والرياضة لمقاطعة الشهباء، واعتبرت هذه المكتبة سبيلاً لتثقيف المجتمع وتطوّر فكره نحو الحرية.

وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة الإداري في اتّحاد مثقّفي عفرين عصمت محمد، حيثُ رحّب بكافّة الحضور، وبارك هذا اليوم على كافّة أهالي عفرين المهجّرين، وتمنّى العودة القريبة إلى عفرين المحتلّة.

كما ألقى عضو اتّحاد مثقّفي عفرين محمد وليد، قصيدة شعرية عبّرت عن حبّ الشّعب لكردستان وعفرين.

تلاها إلقاء قصيدة شعريّة من قبل عضوة الاتّحاد في مقاطعة الشهباء روهاي كوسا والّتي عبّرت فيها عن الهجرة وحقّ الطّفل في التعلّم والعلم والقراءة وحرمانهم منها بسبب التهجير القسريّ.

تلا ذلك تقديم عرض مسرحيّ وضّح للطلبة ولكل العالم أهمّية الكتاب والثقافة والقراءة.

ومن ثمّ اختتمت الاحتفالية بكلمة أخيرة من قبل الإدارية في مركز الثقافة والفن لشمال وشرق سوريا عائشة رجب قائلةً: "منذ يومين نحن في زيارة لمقاطعة الشهباء، ونتشرّف بالحضور في مركز اتّحاد المثقّفين لمقاطعة عفرين، ونبارك هذه الفعالية على كلّ الأهالي".

(ل ش/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً