​​​​​​​اختتام المهرجان بتقديم عرض أزياء للمرأة العربية وأعمال يدوية

اختتمت فعاليات المهرجان التراثي الأول للمرأة الفراتية الأول من نوعه على مستوى منطقة الطبقة والرقة ودير الزور ومنبج، بعرض أزياء فلكلورية يحكي تراث المنطقة.

وانطلقت فعاليات المهرجان صباح اليوم بمشاركة المئات من النساء القادمات من مناطق الطبقة والرقة ودير الزور ومنبج بتقديم فقرات فنية وعروض مسرحية، بالإضافة إلى عرض لأزياء النساء الفراتيات .

وتخللت فعاليات المهرجان فتح خيمتين عرضت فيهما الأعمال التراثية لنساء دير الزور ومنبج، كعرض أعمال يدوية من صنع المرأة من التراث العربي القديم كنسج السجاد بالمغزل اليدوي ، بالإضافة إلى عرض  لوحات فنية للمرأة عبّرت عن الكارثة والمأساة التي عانت منها المرأة على مر السنوات وفي مخيمات اللجوء، والحصار الذي فرض عليها أثناء الوضع الراهن الذي شهدته المنطقة.

كما قامت النساء في الخيمة بإعداد القهوة والتحضير لصنع الخبز العربي بحسب الأصول والعادات العربية القديمة.

فيما بعد، تم تقديم عرض أزياء للزي العربي والفلكلور الشعبي الذي تتغنى به نساء المنطقة ويعتبر هوية لهن.

وتخلل المهرجان أيضاً تقديم فرقة منبج من المكون التركماني مقطوعات موسيقية حملت الطابع التركماني.

كما قدمت فرقة "نسائم الفرات" من مدينة دير الزور أغاني شعبية "المولية"، تلاها عرض مسرحي للمرأة الرقاوية تحت عنوان "حرية المرأة " يحاكي واقع المرأة وما عانته أيام مرتزقة داعش إلى أن تلونت بألوان الحرية والديمقراطية الحقيقية.

وقدمت فرقة "درة الفرات" من دير الزور مقطوعات غنائية من التراثين العربي والكردي وسط عقد دبكات شعبية من قبل الحضور.

واختتمت فعاليات المهرجان من قبل الفنانة ياسمين عسكر بتقديم مقطوعة فنية " هيكالوا" والذي يعتبر لوناً من ألوان التراث الشعبي وسط حماس جماهيري وعقد الدبكات الشعبية.

(ر ع/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً