​​​​​​​الاحتلال التركي يقتل طفلاً عفرينياً ومشافيه تسرق أعضاءه

أقدم جيش الاحتلال التركي (الجندرمة) يوم أمس الاثنين على إطلاق الرصاص على طفل عفريني يبلغ من العمر 16 عاماً على الحدود التركية السورية في مقاطعة عفرين المحتلة، ليتم نقله إلى مشفى في مدينة كلس التركية وجرت سرقة أعضائه الداخلية وإعادة جثته لذويه.

وأكدت مصادر من داخل عفرين لمراسل وكالتنا بأن "الجندرمة التركية" أقدمت يوم أمس على قتل الطفل خليل نهاد شيخو من أهالي قرية فيركان في مقاطعة عفرين المحتلة، بثلاث رصاصات على الحدود التركية السورية في ناحية شرا (شران) عند محاولته الفرار من بطش وظلم مرتزقة الاحتلال التركي في عفرين المحتلة.

وبعد إصابته تم إسعافه إلى مدينة كلس التركية ليتم فتح صدره وسرقة كامل أعضائه الداخلية، ثم تسليم جثمانه إلى ذويه في قرية فيركان بناحية شرا.

وتظهر مقاطع فيديو تم تصويرها لحظة استلام ذوي الطفل لجثمانه أنه تعرض لسرقة أعضائه الداخلية وتم تشريحه من عنقه حتى البطن.

(ف إ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً