​​​​​​​الجيش اللّيبيّ يقصف رتلاً عسكريّاً لميليشيات موالية لتركيّا

قصف الجيش الوطني اللّيبيّ، يوم الأحد، 7 آليات عسكريّة تابعة للميليشيات اللّيبية الموالية لتركيّا، على مقربة من مدينة براك الشّاطئ الاستراتيجية، جنوبي ليبيا.

وقال مصدر عسكري ليبي إنّ الآليات المسلّحة التابعة للميليشيات كانت تتمركز في مشروع "الدبوات" الزراعي الذي يبعد عن مدينة براك الشاطئ 40 كيلومتراً من جهة الغرب.

وأورد المصدر أنّ الجيش الليبي يرصد تحرّكات الميليشيات والمرتزقة الموالين لتركيا، خاصّة الجنوب الليبي الذي يعدّ أحد أهداف الغزو التركي الرئيسية للسيطرة على آبار النفط الليبي في الجنوب، إضافة إلى هدف آخر هو محاولة الأتراك تأمين طرق تهريب العناصر الإرهابية من إفريقيا إلى ليبيا والعكس.

في غضون ذلك، شنّ الجيش الوطني الليبي سلسلة غارات على قاعدة الوطية غربي البلاد والتي تسيطر عليها مليشيات طرابلس، ممّا أسفر عن تدمير منظومة دفاع جويّ تركيّة

ويوم الجمعة، زار وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ورئيس أركان الجيش، يشار غولر، العاصمة طرابلس للقاء مسؤولين في حكومة فايز السراج.

وتزامنا مع الزيارة، أكّد الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان  استمراره في التعاون مع حكومة السراج في طرابلس.

وتأتي الاستفزازات العسكرية التركية في وقت تستمرّ فيه الجهود الدولية لحلّ الأزمة الليبية عبر العودة للمشاورات السياسية.

واعتبر مراقبون أنّ التحرّكات التركية الأخيرة على الساحة الليبية تأتي في إطار تحدّي الإرادة الدولية، خاصة بعد تصريحات أطلقها وزير الدفاع التركي من طرابلس تحدّث فيها عن "السيادة التركية، والعودة بعد انسحاب الأجداد، والبقاء إلى الأبد".

المصدر: سكاي نيوز


إقرأ أيضاً