​​​​​​​الليبرالي الكردستاني يبارك حلول النوروز على الكرد والشعوب الآرية

بمناسبة حلول أعياد النوروز بارك الاتحاد الليبرالي الكردستاني النوروز على عموم الشعوب الآرية والشعب الكردي حاصة وعوائل الشهداء.

وجاء ذلك عبر بيان أصدره الاتحاد الليبرالي الكردستاني قال فيه:

"منذ آلاف السنين والشعوب الآرية تحتفل بأعياد نوروز وقد قلدهم بعض الشعوب الأخرى في نفس اليوم بهذه المناسبة بغية تحريفها حيناً وتحوير معناها حيناً آخر، لكن الشعب الكردي العظيم ظل يقاوم ضد الظلم والقهر والاستبداد مستمداً قوته من ثورة نوروز العظيمة وقائدها كاوا الحداد الذي لطالما أصبح رمزاً للكرد وصوت الحرية، لذا أول ما أن تم احتلال عفرين الجريحة من قبل الاحتلال التركي تم تحطيم تمثال هذا الرمز الشامخ على يد مرتزقته، ولكن يبقى عفرين وكرى سبي وسرى كانية على رأس أولويات شعبنا وحركته السياسية وقوات سوريا الديمقراطية حتى يتم تحريرها من دولة الاحتلال التركية ومرتزقته الطائفية.

يحل علينا هذا العام عيد نوروز كما بقية الأعوام على مدار ٢٦٣٣ سنة مضت بأفراحه وأحزانه ولكن يبقى إرادة الشعب الكردي اقوى من الحزن والضعف والانتكاسات وأقوى من جلادي العصر غاصبي كردستان التي ستتحرر يوماً ما آجلاً أم عاجلاً وتصبح حقيقة وشوكة في أعين الشوفينيين والعنصرين، لطالما نوروز انتصرت والأعداء اندفنوا تحت انقاض هذه الأرض المباركة، فأهلاً بنوروز كيفما تأتين.

إننا في الاتحاد الليبرالي الكردستاني نبارك هذا العيد العظيم لجميع الشعوب الآرية والذين سيحتفلون بها ونقول لشعبنا الكردي أن الحق حي لا يموت بالتقادم ونعاهد أن نبقى أوفياء لثورة نوروز ودماء شهداء الكرد، ونبارك هذا العيد لعوائل الشهداء اولاً ولكل كردي من الكريلا والبيشمركة وأبطال الـ YPG _ YPJ ممن حملوا السلاح في وجه أعدائنا".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً