​​​​​​​المحجوب لوكالتنا: "والي الرقة" وقتلة الكساسبة وإرهابيون دوليون وصلوا إلى ليبيا

كشف الجيش الوطني الليبي لوكالتنا، عن أسماء أمراء لداعش وجماعات إرهابية أخرى قد أرسلتهم تركيا إلى ليبيا، ومن بينهم "والي الرقة" في فترة سيطرة مرتزقة داعش وعدد من مساعديه، وأحد أبرز الأشخاص الموجودين على القائمة السوداء للتحالف الدولي، بالإضافة إلى شخص شارك في إعدام وإحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وأوضح المحجوب في تصريح خاص لوكالة أنباء هاوار قائلًا: "إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وضع مخططًا لزراعة تنظيم داعش في الغرب الليبي، من خلال استقدام إرهابيين من العراق وسوريا، ينتمون إلى مرتزقة داعش، ومنظمة الذئاب الرمادية المصنفتين كمجموعات إرهابية وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي".

"والي الرقة في أيام داعش يخطط لليبيا"

وأشار مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي إلى "أن التنظيمات الإرهابية عقدت اجتماعات كثيرة في الفترة الأخيرة، بين أمراء داعش ومنظمة الذئاب الرمادية، لوضع مخطط زراعة داعش في ليبيا"، لافتًا إلى أنه "من بين المجتمعين كان فايز العقال والي الرقة في فترة سيطرة تنظيم داعش على المنطقة، وأشقاءه خالد وفاضل، بالإضافة إلى مفني الكحل مسؤول تسليح داعش في الجانب الغربي لما يسمونه ولاية الرقة".

"أبرز المطلوبين للتحالف الدولي"

ولفت المحجوب إلى "أن الاجتماعات شملت المدعو إسماعيل عيدو ذراع الاستخبارات التركية والقيادي البارز في داعش، وهو مطلوب لدى التحالف الدولي ضمن القائمة السوداء للإرهاب.

"من أعدم الطيار الأردني معاذ الكساسبة وصل إلى ليبيا"

وأكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، أن القيادي الداعشي الخطير فيصل بلو والذي كان يوصف بـ"أمير الجماعة" في منطقة كري سبي / تل أبيض السورية وصل إلى الأراضي الليبية قادمًا من تركيا من ضمن الجماعات المتطرفة التي أرسلتها تركيا إلى ليبيا، لافتًا إلى أن "بلو" كان من ضمن 4 أشخاص هم من أعدموا الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا أمام أعين العالم.

(ي ح)

ANHA


إقرأ أيضاً