​​​​​​​المرحلة الأولى من حظر التجوال يطبق في إقليم الجزيرة

دخلت المرحلة الأولى من حظر التجوال في إقليم الجزيرة والتي تتضمن منع التنقل بين المدن والنواحي والبلدات حيز التنفيذ صباح اليوم، فيما ستبدأ المرحلة الثانية اعتباراً من يوم غد.

وأصدرت الإدارة الذاتية قرارات عدة لمواجهة انتشار وباء كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، بدأتها بإغلاق المدارس والجامعات والمنافذ الحدودية، ومن ثم ألغت السفر بين مدن المنقطة، بالإضافة إلى فرض حظر التجوال بدءاً من يوم غدٍ الاثنين.

حظر التنقل بين المدن دخل حيز التنفيذ اليوم, مع إيقاف كافة المؤسسات المدنية, المدارس, الكراجات ووسائل النقل, كذلك المعابر الحدودية.

يستثني من هذا القرار مركز الصحة العامة والخاصة والمنظمات الدولية والصليب الاحمر والصيدليات ولجان التعقيم وعمال النظافة والافران ومحلات بيع المواد الغذائية ،  سيارات نقل المواد الغذائية وحليب الاطفال وصهاريج نقل المحروقات.  

وليتمكن الأهالي في مدن ومناطق أخرى غير مدينتهم العودة إلى منازلهم في إقليم الجزيرة، تم اليوم تخصيص حافلات لنقل المواطنين قبل ان ينفذ حظر تجوال كلي يوم غد.

وبناء على هذا القرار باشرت قوى الامن الداخلي باتخاذ الإجراءات اللازمة بتنبيه المواطنين وتوجيههم  من اجل الحد من الحركة ومنع التجوال.

وفي هذا السياق اجرت وكالة انباء هاوار ANHA لقاء مع الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في اقليم الجزيرة كنعان بركات قال في مستهل حديثه" نحن هيئة الداخلية في اقليم الجزيرة جزء من تنفيذ هذا القرار، وقد تم اصدار التعليمات لقوى الامن الداخلي في الاقليم لتطبيق قرار منع تجوال المركبات ودخولها بين المدن".

كما اشار بركات بانه هناك حركة بسيطة وهو خروج المواطنين من مدينة قامشلو والتوجه إلى منازلهم في مناطق اخرى سواء كان في عامودا ، الحسكة وغيرها، مبيناً بانه اعتباراً من يوم غد الاثنين سيكون هناك حظر تجوال كامل باستثناء حالات الضرورة القصوى".

كما نوه  بركات بانه تم اصدر تعليمات لقوى الامن الداخلي أي شخص او أي مؤسسة تخالف القرارات الصادرة من الادارة الذاتية بشأن حظر التجوال سيتم إحالته إلى المحاكم المختصة للبت في أمرهم.

وفي ختام حديثه قال الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في اقليم الجزيرة كنعان بركات"  تمسكنا بالحفاظ على الهدوء وعدم الحركة في هذا المرحلة هو بحذ ذاته تحدي لهذا المرض"، موضحا " درهم وقاية خير من قنطار علاج" ، متمنيا ان يلتزم جميع المواطنين بالقرارات الصادرة لان الموضوع في غاية الخطورة".

مسؤول أمن الحواجز في مدينة الحسكة، إبراهيم محمد، قال "باشرنا اليوم بتنفيذ حظر التجوال في مدينة الحسكة, من أجل أمن وسلامة المواطنين وتجنبا لانتشار فيروس كورنا المستجد".

منع التجوال الذي بدء في الساعة الـ6 صباحاً تضمن عدم تنقل السيارات والمركبات بين مدينة الحسكة والمدن الأخرى, باستثناء المنظمات الدولية التي ستتحرك وفق مهمات رسمية تصدرها الإدارة الذاتية.

وطالب إبراهيم محمد الالتزام بالإجراءات الوقائية والامنية من أجل سلامتهم.

بدورها، قالت الإدارية في مركز انطلاق مدينة الحسكة (الكراج) غصون حمد الحاج "بناء على التعميم الذي صدر عن الإدارة الذاتية بتوقف السير بين المدن وتفاديا لانتشار فيروس كورونا, قمنا بدورنا واوقفنا الحافلات والبولمانات في المدينة".

وتمنت غصون، أن يتعاون الشعب مع هذا القرار، وطالبتهم بالبقاء هذه الفترة داخل المنازل حفاظاً صحتهم و سلامتهم.

كما جابت سيارة تابعة لمجلس مدينة قامشلو كافة شوارع المدينة لتنبيه المواطنين وتوجيههم للالتزام بالقرار التي صدر وعدم خروجهم من منازلهم حرصاً على سلامتهم.

 (ج إ- ه إ/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً