​​​​​​​التصعيد مستمر.. أكثر من 100 قذيفة صاروخية على "خفض التصعيد"

في تصعيدٍ جديد قصفت قوات حكومة دمشق أرياف حماة وإدلب وحلب بأكثر من 100 قذيفة صاروخية.

ونفذت قوات حكومة دمشق قصفًا صاروخيًا بأكثر من 100 قذيفة صاروخية طالت مناطق متفرقة من المنطقة المسماة "خفض التصعيد"، إذ طال القصف مناطق الزيارة وزيزون والعنكاوي في سهل الغاب بريف حماة، ومناطق متفرقة من جبل الزاوية جنوب إدلب، ومناطق بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وقصفت مرتزقة تركيا أمس، محيط بلدة جورين في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بعدة قذائف صاروخية، أسفرت عن أضرار مادية دون تسجيل إصابات، حيث تركزت الضربات قرب مواقع عسكرية للمسلحين الموالين لحكومة دمشق في المنطقة.

ورصد المرصد السوري، اشتباكات بالرشاشات الثقيلة قرب خطوط التماس، بين مرتزقة "غرفة عمليات الفتح المبين" من جهة، وقوات حكومة دمشق من جهة أخرى، على محور قرية الرويحة وفليفل بريف إدلب الجنوبي.

(ش ع)


إقرأ أيضاً