​​​​​​​أمريكا تفرض العقوبات على إيران قبل الانتخابات وتلوح بالمزيد بعدها

أعلن المبعوث الأمريكي الخاص بالملفين الإيراني والفنزويلي عن فرض بلاده المزيد من العقوبات على إيران قبل الانتخابات الأمريكية المزمع خوضها في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر القادم، وأكد أن العقوبات باقية حتى تغير إيران سلوكها.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص بالملفين الإيراني والفنزويلي إليوت أبرامز، فرض المزيد من العقوبات خلال هذا الشهر قبل الانتخابات الأمريكية، ولوّحَ بالمزيد منها أيضاً بعد الانتخابات.

وأوضح أبرامز خلال حوار مع "الشرق الأوسط" أن العقوبات على إيران باقية حتى لو فاز المرشح جو بايدن بالانتخابات، وقال "لو خسر الرئيس ترامب الانتخابات الرئاسية، فأعتقد أن بعض الناس في إيران سوف يعتقدون أن العقوبات والحملات الأميركية ستنتهي، وكأنها بجرّة قلم ستذهب جميعها".

واعتبر أبرامز أنّ هذا "اعتقاد خاطئ ولن يحدث"، وأضاف: "لدينا مظلة واسعة من العقوبات والإجراءات ضد النظام الإيراني، ستظل في مكانها وعملها حتى نرى النظام الإيراني يغير من سلوكه؛ مهما كان الرئيس الأميركي المقبل".

يشار إلى أنّ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2018 من الاتفاق النووي الإيراني، قد أعاد فرض سلسلة من العقوبات على إيران كبّلتها في موضوع بيعها النفط.

(س ر)


إقرأ أيضاً