​​​​​​​انتحار فتاة قاصر في مقاطعة عفرين المحتلة

انتحرت فتاة قاصر تبلغ من العمر (14 عاماً)، في منزلها الواقع بقرية ميدان أكبس في مقاطعة عفرين المحتلة.

أفاد مصدر من ناحية راجو التابعة لمقاطعة عفرين المحتلة، بإقدام الفتاة زينب أمين علي (14 عاماً) على الانتحار شنقاً في منزلها الكائن في قرية ميدان أكبس التابعة للناحية.

وفقاً للمصدر نفسه، فقد تم العثور على جثة الفتاة، أمس الإثنين، حيث جرى نقلها إلى مركز الناحية لإسعافها، إلا أنها فارقت الحياة، وتم دفنها صباح اليوم الثلاثاء في مقبرة القرية.

وتشهد مقاطعة عفرين المحتلة ازدياد حالات قتل وانتحار الفتيات والنساء إثر الممارسات التعسفية للاحتلال التركي والمرتزقة التابعة لها بحقهن في المناطق التي يحتلونها، وتضييق الخناق عليهن، إذ تتعرض النساء بشكل شبه يومي للاختطاف والاعتداء.

وفي إحصائية موسعة لمنظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا، أصدرتها في الـ 30 كانون الأول/ ديسمبر 2021، كشفت فيها عن جرائم دولة الاحتلال التركي خلال أربع سنوات، منها توثيق (84) جريمة قتل منها ست حالات انتحار من النساء، و(70) جريمة اعتداء جنسي، ناهيك عن الاعتداءات التي تتعرض لها النساء بشكل يومي في العلن، كما أشارت إلى اختطاف (718) شخص بينهم (82) امرأة و(25) قاصر خلال عام 2021.

(ي م)

ANHA


إقرأ أيضاً